قوات الأمن الكويتية تعتقل عراقياً ضالعاً بعمليات غسيل أموال

كشفت صحيفة كويتية، عن اعتقال عراقي ضالع في عمليات غسيل أموال داخل الأراضي الكويتية، مشيرة إلى أنه يسكن في منزل فاره ولديه شبكة علاقات واسعة.

وذكرت صحيفة “القبس” نقلاً عن مصادر، أن “الأجهزة الأمنية واصلت عملية ضبط المتهمين والمتورطين في قضايا غسل الأموال، وتمكنت، مساء أول من أمس، من ضبط مقيم عراقي، يقطن في أحد المنازل الفارهة بمنطقة جنوب السرة، إضافة إلى خمسة مواطنين يديرون مزادات إلكترونية لبيع الساعات الثمينة”.

وأضافت أن “جهاز أمن الدولة استمر في مراقبة ورصد المتهم العراقي لأكثر من أسبوعين بعد ورود معلومات خطيرة عن نشاطه الإجرامي في غسل الأموال، وتبين أن لديه شبكة علاقات واسعة ومتشعبة مع مختلف أطياف المجتمع، ويشارك بالمناسبات الاجتماعية، ويقيم في ديوانيته بمنطقة جنوب السرة مناسبات سنوية على مستوى عال، ويدعو بعض الشخصيات البارزة”.

وتابعت الصحيفة أن “التحقيقات لا تزال جارية مع المتهم الذي تبين أن لديه جوازاً (مادة 17) رغم أنه عراقي، مشيرة إلى أن المتهم لديه حسابات مالية متضخمة، وتعاملات مالية مريبة وبأرقام فلكية”.

وفي ما يخص الكويتيين الخمسة المضبوطين، أشارت الصحيفة إلى أن “رجال أمن الدولة يرصدون منذ أشهر حسابات على موقع إنستغرام، تبيع ساعات ثمينة فوق أسعارها الأصلية”.

ولفتت إلى أن “رجال الداخلية توصلوا إلى معلومات تفيد بأن المواطنين الخمسة يدخلون ضمن الاشتباه في عمليات غسل الأموال، وأنهم أغلقوا حساباتهم مؤخرا بعد استدعاء عدد من المشاهير للتحقيق في تضخم حساباتهم والاشتباه في عمليات غسل الأموال”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close