قيادي في ENKS: ‹جبهة الحرية والسلام› ليست بديلاً لأي إطار سياسي .. ولم نستأذن من أحد

’’سوف نستمر في الائتلاف وهيئة التفاوض’’ …

أكد قيادي في المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS، مساء اليوم الثلاثاء، أن ‹جبهة الحرية والسلام› ليست بديلة لأي إطار سياسي آخر، وقال: «سوف تستمر عضويتنا في الائتلاف الوطني وهيئة التفاوض السورية».

وقال فادي مرعي، عضو الأمانة العامة لـ ENKS في تصريح  إن «جبهة الحرية والسلام ليست بديلة لأي إطار سياسي آخر، وسوف تستمر عضويتنا في الائتلاف الوطني وهيئة التفاوض السورية».

وأضاف أن «المجلس الوطني الكوردي في سوريا لم يستأذن من أية جهة بشأن تأسيس جبهة الحرية والسلام، لأنها ليست بديلة لأية جهة».

وأوضح القيادي الكوردي، أن «الهدف من تأسيس جبهة الحرية والسلام هو تنسيق الجهود من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا، والسعي لبناء نظام ديمقراطي تعددي لامركزي يصون كرامة السوريين وحريتهم».

وأكد أن «الجبهة منفتحة على الحوار مع كافة أطياف المعارضة وتدعم جهود كل قوى المعارضة، وسوف نستمر في صفوف المعارضة لإنهاء معاناة السوريين عبر حلٍ سياسي شامل وفق قرارات الشرعية الدولية».

وأعلن المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS والمنظمة الآثورية الديمقراطية وتيار الغد السوري والمجلس العربي في الجزيرة والفرات، مساء اليوم الثلاثاء، رسمياً، عن تأسيس ‹جبهة الحرية والسلام›، وهو تحالف سياسي معارض جديد في سوريا، وذلك في مدينة قامشلو بغربي كوردستان (كوردستان سوريا).

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close