تظاهرات الكهرباء تطيح بقائممقامي سوق الشيوخ والدواية

ذي قار / حسين العامل

أعلن في محافظة ذي قار أمس الاربعاء ( 29 تموز 2020 ) عن قبول طلب إعفاء قائممقام سوق الشيوخ حسين فرج من منصبه ، وتقديم قائممقام الدواية نعيم السعيدي طلب إعفاء هو الآخر وذلك إثر تصاعد حدة التظاهرات المطلبية الناجمة عن تردي واقع الكهرباء في الاقضية المذكورة والمحافظة عموماً ، فيما صعد المتظاهرون في وحدات إدارية أخرى من فعالياتهم الاحتجاجية لإقالة المزيد من المسؤولين المقصرين والفاشلين والفاسدين.

وذكر إعلام محافظة ذي قار في تغريدة نشرت على صفحة محافظ ذي قار ناظم الوائلي إنه ” على أثر الاحتجاجات المطالبة بالخدمات في قضاء سوق الشيوخ ، محافظ ذي قار ناظم الوائلي يلبي مطالب المتظاهرين ويوافق على إعفاء المهندس حسين فرج من منصبه قائممقام سوق الشيوخ “.

وأشارت وثيقة صادرة من قائممقامية سوق الشيوخ أمس الاول الثلاثاء ( 28 تموز 2020 ) وموجهة الى مكتب محافظ ذي قار اطلعت عليها المدى أن ” قائممقام قضاء سوق الشيوخ تقدم بطلب إعفائه من منصبه وذلك لقلة التخصيصات المالية التي تسببت بعجز إدارة القضاء عن تقديم خدمات حقيقية للمواطنين “، وأشارت الوثيقة الى أن ” القائممقام طلب إعادته إلى وظيفته السابقة على ملاك مديرية بلدية سوق الشيوخ “.

وعلى إثر ذلك قام متظاهرو قضاء سوق الشيوخ ( 29 كم جنوب الناصرية ) يوم أمس الأربعاء بتنظيم حملات تنظيف داخل القضاء والدوائر الحكومية بعد إعفاء القائممقام، ودعوا الدوائر الحكومية الى استئناف عملها وتقديم الخدمات للمواطنين. مؤكدين مواصلة التظاهر للمطالبة بمحاسبته القائممقام المقال وإقالة جميع مدراء الدوائر المتلكئين في تقديم الخدمات للقضاء المذكور ولاسيما في مجال تأهيل البنى التحتية لقطاع الكهرباء.

فيما قدم قائممقام قضاء الدواية نعيم السعيدي طلباً بإعفائه من منصبه إثر تصاعد حدة التظاهرات المطالبة بالخدمات وتحسين واقع تجهيز التيار الكهربائي للقضاء المذكور .

وجاء في وثيقة طلب الإعفاء التي رفعها قائممقام الدواية الى محافظ ذي قار واطلعت عليها المدى إنه ” بالنظر لتردي ( التيار الكهربائي ) المجهز لمدينة الدواية ( 60 كم شمال الناصرية ) وعدم تشغيلها أسوة ببقية المناطق وعطل المحطة المتنقلة ( 132 كي في ) منذ ثلاثة أيام ولعدم وجود حلول جذرية لازمة الكهرباء لذا يرجى التفضل بالموافقة على إعفائي من المنصب”، مؤكداً ” لأكون بجانب ابناء مدينتي “.

الى ذلك تواصلت التظاهرات المطلبية في أقضية الرفاعي والشطرة والنصر وسيد دخيل ومركز مدينة الناصرية احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء وتقليص ساعات التجهيز الى أقل من 10 ساعات في اليوم مع الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي خلال ساعات التجهيز المذكورة في ظل أجواء تجاوزت نصف درجة الغليان ، وطالب المتظاهرون بإقالة ومحاسبة المسؤولين المقصرين والفاسدين.

إذ أقدم محتجون في قضاء الرفاعي ( 80 كم شمال الناصرية ) على قطع الطريق العام الرابط بين الناصرية – بغداد بالإطارات المحروقة احتجاجاً على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي والمطالبة بإقالة المسؤولين الفاشلين والفاسدين والمقصرين.

ولم يتردد متظاهرو قضاء النصر ( 60 كم شمال الناصرية ) عن قطع الطريق العام الرابط بين الناصرية – بغداد بالإطارات المحروقة وضمن المقطع الذي يدخل ضمن حدود مناطقهم مطالبين بزيادة ساعات تجهيز الكهرباء وتحسين الخدمات وإقالة المسؤولين ومدراء الدوائر المقصرين.

في حين قطع محتجون آخرون الطريق الرابط بين قضائي الشطرة والدواية في شمالي مدينة الناصرية بالإطارات المحروقة وذلك احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء، وبالتزامن مع ذلك قام محتجون آخرون بغلق مبنى دائرة توزيع الكهرباء في قضاء الشطرة ( 45 كم شمال الناصرية ) مطالبين بإقالة مدير الدائرة.

فيما أغلق محتجون في قضاء سيد دخيل ( 20 كم شرق الناصرية ) عدداً من الدوائر الحكومية وقطعوا الطريق الرابط بين مركز مدينة الناصرية ومناطق الأهوار احتجاجاً على تردي واقع الخدمات والمطالبة بإقالة جميع المسؤولين في القضاء المذكور واستبدالهم بمدراء كفوءين وغير متحزبين.

وفي مركز مدينة الناصرية قطع العشرات من الأهالي في مناطق أريدو والإسكان الصناعي عدداً من الطرق الداخلية بالإطارات المحروقة احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء.

ومن جانب آخر مشرق أعلنت إدارة محطة كهرباء ذي قار المركبة أمس الأول الثلاثاء ( 28 تموز 2020 ) عن ربط الوحدة التوليدية الرابعة بالشبكة الوطنية.

وقال مدير المحطة المهندس معن الحصونة في تصريحات صحفية تابعتها المدى إن “الملاكات الهندسية والفنية للشركتين المنفذتين (GE) و (ENKA) التركية نفذتا عملية ربط الوحدة التوليدية الرابعة والأخيرة من محطة ذي قار المركبة بالشبكة الوطنية”، مبيناً إن ” الوحدة التوليدية الجديدة ستضيف ما لا يقل عن 100 ميكا واط من الطاقة الكهربائية إلى للشبكة الوطنية”.

منوهاً الى أن ” إجمالي ما تنتجه المحطة بعد تشغيل الوحدة الرابعة سيكون بواقع 400 ميكا واط “، معرباً عن أمله ببلوغ الطاقة التصميمية للإنتاج في المحطة والبالغة 500 ميكا واط “.

وكانت التظاهرات المطلبية في محافظة ذي قار قد تجددت خلال الأسبوع الأول من شهر أيار 2020 في مواقع متفرقة من المحافظة ، ففي الوقت الذي انطلقت فيه تظاهرة ليلية في قضاء سوق الشيوخ جنوبي الناصرية للمطالبة بإقالة قائممقام القضاء والتحقيق في مصير 11 مليار دينار ، دعا موظفو العقود في شركة نفط ذي قار الى إصدار أوامر مباشرة لهم وإدراج التخصيصات المالية لرواتبهم ضمن قانون موازنة عام 2020.

وكانت الحكومة المحلية في ذي قار اقدمت يوم الأربعاء ( 22 تموز 2020 ) على اعتماد تكتيك جديد للتعاطي مع مطالب المتظاهرين الداعين لإقالة المسؤولين الفاشلين والفاسدين والمتلكئين في تقديم الخدمات الأساسية ، وذلك من خلال منح عدد من القائممقامين من بينهم قائممقاما الجبايش وسوق الشيوخ إجازات اعتيادية وإجبارية لمدة محددة في محاولة لامتصاص غضب المتظاهرين ، الذين مازالوا يجددون فعالياتهم المطلبية في العديد من الوحدات الإدارية في المحافظة المذكورة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close