عناقيد حُبّ

عناقيد حُبّ

بقلم : شاكر فريد حسن

عشِقْتُ بعينيكِ المدهشتين

جدولَا كبيرًا وعميقًا

سرى في عروقي وشراييني

تطهرتُ فيه من كل الخطايا

والذنوبِ

وسامحتُ فيكِ زماننا

الرمادي

فأنا أسكنُ فيكِ

في قلبكِ

منذُ زمنٍ بعيدٍ

وأطيافُ عطركِ بينَ

أنفاسي

وأشعرُ في داخلي

أننا عمر نهايته الحُبّ

وأنتِ الحبيبة

وفي عينيكِ حلمٌ

يعزفُ الألحان والأنغام

في سمفونية عمري

وعمركِ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close