الفرق بين الداعشي والعلمناجي

الفرق بين الداعشي والعلمناجي، نعيم الهاشمي الخفاجي
تكملة إلى تساؤلات قناة الجزيرة حول ماالفرق بين الداعشي الذي يريد ذبح المرتدين والعلمانجي الذي يريد استئصال الإسلاميين؟ سؤال تروج له قناة الجزيرة، اقول أن

‏‎الداعشي له أصل عقائدي يجتمع مع كل فرق التكفير للمدرسة الوهابية، وله أصل في السلف الصالح ولنا بقضية قتل الصحابي مالك بن نويرة وحرق جثته والزنا بزوجته إلا دليل يتطابق مع أفعال داعش والقاعدة والنصرة وطالبان بوكو حرام ……الخ من التنظيمات الوهابية الإرهابية و يمكن إصلاح ذلك من خلال حذف فتاوي التكفير في أسلحة الدمار الشامل لعالم الحروب الكتلوية الشيخ احمد بن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب، أما العلمانية الغربية وليست علمانية الشموليين العرب بمن يدعون انهم علمانيين وهم نسخة طبق الأصل للتيارات الوهابية التكفيرية تحتضن العلمانية الغربية الجميع وتحاول اذابتهم بالمجتمع بطرق متعددة تضمن خصوصيات ومعتقدات الآخرين. وانفردت فرنسا انتهجت طرق قاسية في إذابة الأقليات قسرا، أما علمانية العرب فهم بغالبيتهم من شيوعيين وبعثيين شموليين استئصالين لا ينفع معهم الإصلاح ابدا، لأن البيئة العربية بيئة جاهلة تنتج عناصر متطرفة سواء كانوا اسلاميين أو غير اسلاميين،
هناك فرق شاسع، الاسلاميون اتباع السلف الصالح يقتلون و يقمعون بدون سبب فقط لاجل التسلط والتقرب بدماء الأبرياء إلى الله عز وجل ويعتبرون سبي نساء وأطفال أصحاب الديانات جائز لأنهم في دار حرب وسبي نساء وأطفال المسلمين من غير الوهابية مثل الشيعة والدروز والصوفية في المرتدين، اما العلمانية الغربية المطبقة في البلاد الأوروبية بشكل خاص فهي الدواء لهذا الداء،
أحد شيوخ الوهابية كتب مايلي
‏‎الإسلامي يريد تطبيق شريعة ثبت أنها نزلت بوحي من خالق السموات و الأرض و العلماني يريد أن يحكم بالمزاج العام الذي ثبت أنه غير صالح بتاتا . شرعنة المثلية في بلاد الغرب خير دليل؟؟؟ هههه شر البلية مايضحك والمصيبة كاتب الدكتور محمد عبدالله؟؟ الاخ دكتور مال فتاوي تكفير.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
30.7.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close