حمائم يزيديه

حمائم يزيديه
عبد صبري ابو ربيع
فررن فرار الطير من الوكر
يزيديات بلا معين ولا ستر
كن كالحمائم جميلات الصور
كانوا عليهن كالضباع والنمر
يصبغون تيجانهن بالدم الاحمر
صراخهن لا يجدي نفعا قلوبهم اقسى من الصخر
تدافعوا من كل صوب بالرشاش والخنجر
من كان بالجنب قلوبهم ملىء بالغدر
والرجال وبناتهم تناثرواعلى الربا كالزهر
وكانوا جثثا في العراء بلا قبر
يزيديون ابناء الرافدين والدار
كانوا كالاقمار بين الجرف والنهر
سلام على من مات بعد الهجر
وسلام على من ماتت بثوبها الخمر
وسلام على دمعها انقى من الشذر
والموت لكل غدار سالب العمر

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close