الاتصالات: سعات الإنترنيت المهربة من نينوى تقدر بملياري دينار شهريًا

اعلنت وزارة الاتصالات، أمس الثلاثاء، عن قيمة ما كان يهرب من سعات الانترنيت في محافظة نينوى، مبينة ان المجموع يقدر بملياري دينار شهريًا، قبل ان يتم اطلاق عملية “الصدمة” لضبط المهربين.

وذكر الوزير اركان شهاب الشيباني، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، ان “اولى ثمار عمليات الصدمة الخاصة بمكافحة تهريب سعات الانترنيت الدولية، سوقت عن طريق منفذيها الموصل وربيعة الرسميين سعات انترنيت بسعة 336_STM بقيمة ملياري دينار تقريبا في محافظة نينوى شهريًا”. واضاف الشيباني ان “قدرة الحكومة واصرار رئيس الوزراء على فرض سيادة الدولة والعمل على تأمين شبكات الاتصالات من عبث العابثين وان الجهات المتورطة بعمليات التهريب قد احيلت الى القضاء العراقي لينالوا جزاءهم العادل وفق القوانين العراقية النافذة”. واشار البيان الى ان “وزارة الاتصالات تقدم شكرها لكل الجهات التي ساندتها في عمليات الصدمة بدءا من مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء الذي اشرف مباشرة على تنفيذ هذه العمليات ومرورا بحكومة اقليم كردستان العراق وقواتنا الامنية في جهازي المخابرات الوطني والامن الوطني وقوات الرد السريع والقوات الماسكة للارض وقوات الاسايش والاخوة في هيئة الاعلام والاتصالات”. وختم البيان بـ “نعاهد ابناء شعبنا الحبيب بان وزارة الاتصالات عازمة كل العزم على انهاء ملف تهريب سعات الانترنيت وتقديم خدمة انترنيت ممتازة مطلع العام المقبل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close