عمليات لملاحقة داعش توقع العشرات من المسلحين في مناطق متفرقة

اعلنت خلية الاعلام الامني، أمس الثلاثاء، الشروع بعملية تفتيش لتعقب عناصر تنظيم داعش في جبال حمرين.

وذكرت الخلية في بيان تلقته (المدى) أن “قوة من المقر المتقدم للعمليات المشتركة في محافظة كركوك بإسناد طيران الجيش وطيران التحالف الدولي، شرعت بواجب تفتيش في منطقة المحمودية بجبال حمرين، وعثرت على ٤ أوكار حيث تم تدميرها من قبل طيران الجيش وباشرت القوة بالتفتيش ولاحظت هروب عنصرين إرهابيين تمت متابعتهما من طيران التحالف وقتلهما”.

وقبل 3 ايام، كشف قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن عبد الوهاب الساعدي، عن تنفيذ عمليات كبرى في الأيام المقبلة، وقال انه توصل لمعلومات مهمة عن التنظيم.

وقال إن “جهاز مكافحة الإرهاب عمله استخباري في جميع القضايا التي تتطلب مكافحة الإرهاب في هذا البلد”، مبينا أن “الجهاز عملياته مستمرة ضد بقايا عصابات داعش”. وأضاف أن “جهاز مكافحة الإرهاب شخّص الأسلوب الجديد الذي استخدمته عصابات داعش”، مبينا أن “الأيام المقبلة ستشهد عمليات كبرى لملاحقة بقايا عصابات داعش”. ولفت إلى “وجود تنسيق مع جهاز المخابرات ووزارة الدفاع والشرطة الاتحادية بشأن عمليات ملاحقة فلول داعش”.

كما أعلن الجهاز الأمني الوطني، أمس الثلاثاء، إلقاء القبض على مسؤول مفرزة التفخيخ في تنظيم داعش وثلاثة عناصر مما يسمى بـ”ديوان الجند” في محافظة نينوى.

وقال إعلام الجهاز في بيان إنه “بناء على معلومات استخبارية تفيد بمحاولة عدد من العناصر الإرهابية الدخول إلى محافظة نينوى، باشرت قوة من جهاز الأمن الوطني بنشر مفارزها عند المداخل الرئيسة لمتابعة الأهداف المطلوبة وفق قاعدة بيانات الإرهابيين؛ إذ تمكنت القوة من إلقاء القبض على مسؤول مفرزة التفخيخ ضمن القاطع الشمالي لولاية نينوى التابعة لعصابات داعش الإجرامية؛ واعترف صراحة خلال التحقيق بصناعة العبوات الناسفة وتفخيخ العجلات منذ احتلالهم للمحافظة”.

وفي سياق متصل، أعلنت المديرية العامة للاستخبارات العسكرية، أمس الثلاثاء، إلقاء القبض على 9 عناصر من داعش في بغداد وكركوك.

وقالت المديرية في بيان إنه “من خلال المتابعة المستمرة لعناصر عصابات داعش الإرهابية، ولتجفيف منابعهم ألقت مفارز وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية القبض على (٩) إرهابيين مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف البيان “(٥) منهم بمناطق متفرقة من محافظة كركوك، فضلا عن إلقاء القبض على (٤) في منطقتي الدورة، وحي الجامعة في العاصمة بغداد، ومن خلال التحقيقات الأولية اعترفوا بانتمائهم لتلك العصابات الإجرامية، واشتركوا بعدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين في الفترات التي سبقت عمليات التحرير”.

وبحسب الاستخبارات فقد “تم تدوين أقوالهم وإحالتهم للقضاء لإكمال أوراقهم التحقيقية لينالوا جزاءهم العادل”.

الى ذلك، اصدرت خلية الاعلام الامني، توضيحا بشأن الصاروخين اللذين سقطا في المشاهدة الاثنين.

وقالت الخلية في بيان انه “في الساعة ٦٠٠ من يوم الاثنين ٣ آب ٢٠٢٠ سقط صاروخان نوع كاتيوشا الأول خلف جامع الإمام علي والثاني قرب بحيرة منطقة البو عبدو، ضمن ناحية المشاهدة شمالي العاصمة بغداد”.

واضافت ان “الصاروخين لم ينفجرا وتم رفعهما من قبل الجهد الهندسي، دون حادث يذكر”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close