العراق.. احتجاجات في النجف للكشف عن قتلة المتظاهرين

الكاظمي يلتقي المتظاهرين قرب المنطقة الخضراء

العراق.. احتجاجات في النجف للكشف عن قتلة المتظاهرين

بغداد / علي جواد / الأناضول

احتشد مئات المتظاهرين في محافظة النجف جنوبي العراق، الأربعاء، مطالبين الحكومة بالكشف عن قتلة المحتجين منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وإحالتهم إلى القضاء.

وقال نجم البهادلي أحد المتظاهرين، للأناضول، إن “مئات المتظاهرين وعائلات ضحايا الاحتجاجات في مدينة النجف (مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته) تظاهروا اليوم للمطالبة بالكشف عن المتورطين في قتل المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات أكتوبر الماضي”.

وأوضح البهادلي، أن المتظاهرين رفعوا لافتات عليها عبارات من قبيل “دماء متظاهري النجف لن تذهب سدى وسنقتص من المجرمين”، و”الكاظمي أمام اختبار للكشف عن القتلة وإعلان انتماءاتهم”.

وجاءت التظاهرة استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من ذوي ضحايا الاحتجاجات.

وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي، مقتل 565 متظاهرا وعنصر أمن منذ أكتوبر الماضي، خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدن العراق المختلفة.

وفي سياق متصل، التقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأربعاء، نحو 500 متظاهر قرب المنطقة الخضراء، في خطوة هي الأولى من نوعها.

وبث مكتب الكاظمي تسجيلا مصورا للقاء رئيس الوزراء مع المتظاهرين المعتصمين منذ شهرين، للمطالبة بفرص للتعيين في المؤسسات الحكومية.

وتعهد الكاظمي للمتظاهرين بإنهاء مشكلاتهم وتعيينهم على ملاك الوزارات الأمنية والخدمية مقابل إنهاء اعتصامهم.

وبدأ الحراك الشعبي بالعراق، أكتوبر الماضي، ونجح في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي.

ويضغط المحتجون على الكاظمي للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات ومحاربة الفساد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close