المبعوث الأميركي الخاص بإيران .. أبرامز خلفاً لـ هوك

تنحى المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك ، الذي كان يقود خط الرئيس دونالد ترامب المتشدد تجاه طهران، عن منصبه الخميس، قبل أشهر من الانتخابات الرئاسية التي قد تعيد توجيه السياسية الأميركية.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس أن هوك (52 عاما) -الجمهوري الذي يعد من بين أقوى الشخصيات في الخارجية الأميركية- قرر الاستقالة والعودة إلى العمل في القطاع الخاص.

وقال بومبيو في بيان إن هوك “أنجز نتائج تاريخية في التصدي للنظام الإيراني”.

ويأتي التنحي المفاجئ لهوك في وقت دقيق تحاول فيه واشنطن حشد التأييد في الأمم المتحدة لتمديد حظر أسلحة مفروض على إيران، وفي وقت يعد فيه مجلس الأمن الدولي لتصويت يجري الأسبوع المقبل على الأمر.

وسيحل إليوت أبرامز (72 عاما) محل هوك، وهو أيضا من قدامى حزب الجمهوريين وكان أحد مهندسي غزو العراق في عام 2003، وقاد مؤخرا حملة ترامب غير الناجحة للإطاحة برئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.

وسيواصل أبرامز، الذي عرف في الثمانينيات بقيادته حملة الدفاع عن الحكومات اليمينية في أميركا اللاتينية، مهامه كممثل خاص لشؤون فنزويلا، إلى جانب دوره كمبعوث خاص بإيران.

وكان هوك في الصف الأمامي في حملة ترامب على إيران التي تضمنت الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض عقوبات مشددة عليها.

ويأتي قرار هوك، وهو محام، بالعودة إلى العمل في القطاع الخاص، قبل ٣ أشهر من الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يتواجه فيها دونالد ترامب مع الديمقراطي جو بايدن.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close