بعد لقائه بهم.. المتظاهرون يوجّهون رسالة شكر إلى رئيس الوزراء

وجّه مجموعة من المتظاهرين الخريجين، رسالة شكر وعرفان لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وقال المتظاهر حسنين عبد الأمير  إن “رئيس الوزراء استمع إلى جميع مطالبنا واستضافنا في مكتبه”، مشيرا إلى أن “الكاظمي حقق مطالب 500 شخص معتصم منذ 10 أشهر، سابقا، وبعد الحظر الجزئي قرابة 50 يوم اعتصام”.
 وأضاف، “نشكر رئيس الوزراء لتحقيق مطالبنا ورفع كتاب لوزارة الدفاع لغرض التعيين”.
وفي وقت سابق، وعد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال لقائه مجموعة من المتظاهرين الخريجين، بتلبية مطالبهم.
وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء في بيان  أن “الكاظمي التقى عددا من خريجي الكليات والمعاهد في أماكن تظاهرهم واعتصامهم، واستمع لمطالبهم وطروحاتهم”.
وأضاف، أن “رئيس مجلس الوزراء وعد بتلبية جميع مطالبهم المشروعة”، مبينا أن “الحكومة تواجه مشاكل تراكمية تسببت بها سنوات من سوء الإدارة وإساءة التصرّف في القرار، وتفويت فرص التنمية،  فضلا عن غياب الخطط طويلة الأمد”.
وأكد أن “التحديات التي تواجه الحكومة تحديات كبيرة، وأن جميع ما طرحه المتظاهرون من مطالب تعد حقا مشروعا ودستوريا”، لافتا إلى أن “حجم العمل المطلوب والجهد الواجب بذله هو جهد كبير، لكنه لن يعجز الحكومة”.
وأوضح أن “الخطوات التي شرعت بها الحكومة في تطويق منافذ الفساد، ومحاسبة المسيئين، وتصحيح مسار الإدارة، ستكون ذات أثر إيجابي على مجمل أداء الدولة والجهاز الحكومي، وأن مطالب المتظاهرين في جميع أنحاء العراق تلتقي مع البرنامج الإصلاحي الذي تتبناه الحكومة”.
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close