زيارة السيد الكاظمي الى امريكا

زيارة السيد الكاظمي الى امريكا
احمد كاظم
السيد رئيس الوزراء سيقابل في البيت الأبيض في العشرين من هذا الشهر من وصفه حواريوه (الارعن و الاحمق و القاصر عقليا و المجنون).
الرؤساء الامريكان لا يتفاوضون حتى مع حلفائهم الاوربيين بل يفرضون شروطهم بسبب غروهم و غطرستهم و شعورهم ان العالم ملكهم فكيف سيكون موقف السيد الكاظمي و العراق دولة ضعيفة محتلة؟
الرئيس ترامب سيعرض قائمة مطالب على رأسها (القضاء على الحشد الشعبي) لانه انتصر على داعش الامريكية السعودية الخليجية و قطع العلاقة مع ايران بالإضافة الى وهب النفط و الاستثمار الى الشركات الامريكية حصرا.
مطلب اخر لترامب هو بقاء الجيش الأمريكي و القواعد الامريكية في العراق ليس لمحاربة داعش الامريكية بل لمحاربة ايران.
الجواب الدبلوماسي التالي من قبل السيد الكاظمي سيجنبه الاحراج:
الحكومة الحالية جاءت لإجراء انتخابات مبكرة تلبية لمطالب الانتفاضة التشرينية و بقية المواطنين ما يعني انها حكومة مؤقتة و مطالبكم يا سيد ترامب تبحث مع الحكومة القادمة.
ملاحظة: بيان السيد الكاظمي عن الزيارة يشير الى العكس من ذلك و انه سيتصرف (كرئيس حكومة عراقية دائم) وسيبحث مع ترامب مصير العراق عسكريا و اقتصاديا و سياسيا.
بيان السيد الكاظمي مخالف للدستور و العقل و المنطق لانه سيبيع العراق الى أمريكا لكي يبقى في منصبه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close