المالية النيابية تصدر بيانا بشأن رواتب الموظفين

أكدت اللجنة المالية النيابية، الأحد، إن رواتب الموظفين مؤمنة لشهر آب الجاري، كما انها مؤمنة لنهاية شهر أيلول المقبل بفعل قانون الاقتراض الخارجي والداخلي.

وذكر عضو اللجنة، ناجي رديس السعيدي، في تصريح  اليوم، (16 آب 2020)، إن “رواتب موظفي الدولة مؤمنة لشهر آب”، مشيرا إلى أن “قانون الاقتراض الخارجي والداخلي أمن الرواتب لنهاية شهر أيلول المقبل”.

وأضاف السعيدي، أن “الحكومة سترسل الموازنة العامة إلى البرلمان لمعالجة باقي المتعلقات المالية”.

وأشار إلى أن “حل المشاكل المالية من مهمة الجهة التنفيذية، باعتبار أن عمل البرلمان رقابي، يشرع قوانين ويرسلها إلى الحكومة”.

يشار إلى ان مجلس النواب، صوت في وقت سابق، على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي.

وذكر بيان للدائرة الإعلامية لمجلس النواب، أن “البرلمان صوت خلال جلسته رقم 6 في الدورة النيابية الرابعة للسنة التشريعية الثانية في الفصل التشريعي الأول على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي لتمويل العجز المالي لعام 20202”.

وكانت اللجنة المالية في مجلس النواب أكدت في وقت سابق أن رواتب الموظفين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة مؤمنة وستصرف من دون تأخير.

وقال عضو اللجنة محمد الدراجي، إن “اللجنة المالية بانتظار ورقة الإصلاح الاقتصادي التي ستقدمها الحكومة”.

وأضاف، أن “اللجنة المالية تعمل على دمج ورقة الإصلاح التشريعية مع الورقة التنفيذية، مؤكدا اهمية تفعيل مشروع قانون الاصلاح الاقتصادي”.

وبشأن الرواتب، أشار الدراجي إلى أن قانون الاقتراض أمن دفع رواتب الموظفين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة من دون تأخير.

A.A

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close