دور الشعر في التربية

علي عبد الله البسامي / الجزائر
**
ذهب الهدى ذهب النّدى ذهب الهنا … وطغى الضّلالُ على الرُّؤى وتمكَّنا
وغدا الهوى عند الشباب بذاءةً … فتراه يلغط بالقذى متفنِّنا
حسب التّفحش والخناء قصيدةً … ومضى يُباهي بالرّذيلة والخنا
قسَمًا فإنّ رُؤى الحداثة فتنة ٌ… تئِدُ الفضيلة والطّهارة والسَّنا
فتأمّل الأشعارَ إنَّ هُراءها … جعل الشّباب مُدنّسا مُتعفِّنا
كم كِلْمَةٍ فتحت سبيل رذيلة ٍ… صنعت دمارا للسّعادة في الدُّنا
ربُّوا الشّباب على الفضيلة بالأدبْ … إنّا نرى جيلا مُخيفا مُحزِنا
وأدَ الحياءَ وتاه خلف غريزةٍ … جَمحتْ به نحو المهالك والفَنا
عبَد المآربَ والمحاشيَ والهوى … فغدا يُجرجَرُ في المذلَّة والوَنَى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close