قيادة عمليات البصرة … تنتظر غيمة السعودية والامارات

بقلم صبيح الكعبي

الكرسي هذا الشكل الهندسي ,ساحر بشكله , مبهرا بحجمه ,جميل بمسانده وقوائمه ,أغرى الجميع ولهثت اليه اقدام لتذوق حلاوة سلطته , لذة امتيازاته , تملق منتفعيه وسطوة مجرميه , استعبد الناس واغراهم بمكانته , بقداسته نسفت القيم , دَرَسَت المبادئ ,غاب الضمير, استكلب الشيطان على مردييه ودفع عرق الجبين والمال للوصول اليه , وتسلط الجبروت والظلم طالبيه , فانهارت الاخلاق , وتبددت السبل ,

ويحَ المناصبِ ما لَها جرَّتْ على القومِ البلايا؟ !

قد كبَّلَتْهم بالذُّنو بِ وأغرقَتهم في الخَطايا

الكرسي تكليف وليس تشريف به تتحقق العدالة ومنه تنطلق القيم ويسود الاستقرار ويُكتب تاريخ , فيعم السلام وتنطفئ شرارة وخبث الظلم , اصابت العراق ازمة اخلاق سوداوية غطت على معالمه فمطرت سيلا من الاحقاد والضغائن الحقت بالمجتمع دمارا نفسيا وجسديا ,انعكس بممارسات بعيدة عن الخلق والدين والعرف ضحيتها المواطن , التكليف واجب ومسؤولية حددها القانون عليها واجبات وفيها حقوق , ميزان عدل لا يختل ابدا طالما المسؤول حريص على تنفيذ واجبه, نظيف اليد والضمير يعمل بلا رقيب بخط مستقيم لا يحيد عنه , مغريات المنصب والكرسي لمن لا يمتلك الشخصية المتزنة والخوف من الله , يتغلب عليه الهوى ويتسلط على سكناته الطغيان فيمنح وهو لا يملك ( منح السلطان ما لا يملك) ويبطش وهو اضعف الخلق , الأنا غلبة سلوكه فأباح الفساد وسلك الهدم والخراب , ادوات سطوته واظلافه يغرسها بأجساد المظلومين وينهش لحم المعدمين , يفتح باب البطش لأولاده وعائلته لان فرصته الاستحواذ, اكثر القادة ولا أشخص احد مشتركون بهذه الصفة عندما يستغنى عن خدماته لتقصير معين أو سلوك مشين أو تهم فساد يتشبث بهذا وذاك وقد يضطر ان يرتكب الجرائم أو يدفع الرشاوي حتى لا تنكشف اوراق جرائمه وتظهر مساوئ تصرفاته وينغمر بريق اضواء سلطته ويحرم من امتيازاته , الفريق رشيد فليح عمل في النظام السابق وبعد السقوط تقلد مناصب عديدة حتى اخرها قائد عمليات البصرة بعد عزل الفريق الركن جميل الشمري , والبصرة لم تشهد استقرار ولا اعمار بل فريسة لذئاب البطش والقتل ومافيات الفساد وعصابات الغدر, والثارات العشائرية , ونهب الثروات النفطية ,موارد الموانئ ,المنافذ ,تجارة المخدرات ,هيمنة السلاح غير المنضبط بالرغم من موقعها المتميز على شط العرب وبوابة العراق لفضائه الخارجي ومينائه المهم وابار نفطه الثر, لازال مواطنيه يشربون الماء المالح , يأن تحت الفقر والتسلط , بإهمال مقصود , طوفان الظلم والاهمال كبيرا وثقله لا يحتمل فانبرى الشعب مطالبا بحقوقه التي ضمنها له الدستور والقانون , تكميم الافواه , وسحل الاجساد , وقيود الانتقام وسلاسل الاغلال في دهاليز مظلمة لا يعلمها الا الله والراسخون في العلم , السبيل للأقناع والردع , والاستجابة , عاش العالم معاناتهم واستنكرت منظمات انسانية وعالمية ما يجري لهم , فالصبيان هم المسيطرون والمافيات هم المنفذون واصحاب السلاح المنفلت هم الآمرون والناهون والقتل والغدر (على قفى من يشيل ) , حتى جاءت إصابة ريمون في رجلها، بينما صبحي قد دخل صالة العمليات لإخراج الرصاص من جسده، واغتال تحسين أسامة يوم الجمعة، (14 آب 2020)، بعدما اقتحموا شركة الأنترنيت الخاصة به مؤكداً أنهم أطلقوا عليه النار , وأسامة هو أحد ناشطي تظاهرات البصرة، والذي يهاجم دائما أساليب الحكومة في تعاطيها مع الأزمات التي يمر بها العراق، وبالخصوص ما يتعرض له الناشطون من موجات اغتيالات.
الشيوخ والوجهاء والسادة واصحاب الحل والعقد والمتظاهرين والناشطين والاعلاميين , صدح صوتهم واستنكروا افعال قادة المحافظة وسكوتهم عن الجرائم , اصدر رئيس الوزراء أمرا بإعفائه ومدير الامن الوطني من مناصبهم لأسباب عديدة بعد ان بلغ السيل الزبى , هذا اجراء حكومي ليبدل بقائد باخر عباس ناجي علُه يصلح ما افسده الاخرون من قيود الظلم والاهمال , ما أثار الاهتمام تصريح (رشيد فليح لوكالة رادوو يوم 2/8انتظر قرارا من السعودية والامارات لا لغاء امر اقالتي ولم يغادر منصبه ويسلمه للقائد الجديد , مشيرا إلى أن “الحكومة الحالية أصبحت تدار من السعودية والامارات . هذا الكلام غير معقول من قائد تقلد عدة مناصب , اخي العزيز ان الكرسي لا يستعبدك ولايذلك ولاتمد يدك لغير وطنك فالوطنية غيرة لا يمكن ان تباع أو تشترى لان المنة تذلك والمنصب انت تشرفه فاليوم هنا وغدا هناك , عسكري وتعرف الاوامر اما انك تنتظر عونة الاشقاء فهذا يسلبك الإرادة ويجعلك خانع ومقيد ونحن لا نريد لك ذلك بل نسعى دائما ان يكون قادتنا رؤوسهم مرفوعة وهممهم عالية وارادتهم مستقلة لا تخضع الا لله , اعادة تقييم نفسك ومعرفة قدرتك بعيدا عن الضغوطات والمطالب الشخصية طريقا اوفر حظا للعلياء , كما ان هذا التصريح يطعن وطنيتك ويجعلك هدفا لسهام الاتهامات والعمالة والتخابر مع الاجنبي (الاجنبي هو غير العراقي).

قال الشاعر المتنبي :

ومن يهن يسهل الهوان عليه … مالي جرحا بميتا ايلام

من غير المعقول ان ننتظر غيمة الاشقاء السعودية والامارات لتمطر في موسم غير موسمها

يسمى مطر صيف ميبلل اليمشون

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close