أي قضاء هذا يا عالم يا ناس ؟

أي قضاء هذا يا عالم يا ناس ؟

بقلم مهدي قاسم

أن تقوم مجموعة من بلطجية مستهترة و بتحريض من ميليشيات بحرق مقر قناة دجلة لتصفية حسابات سابقة بسبب وقوفها أحيانا إلى جانب المتظاهرين ، ربما قد يكون أمرا لا يدعو إلى استغراب ودهشة كثيرين ، لأنه قد ينسجم مع الوضع العراقي الراهن حيث تسود الفوضى والانفلات و سطوة دويلات الميليشيات العميقة المهيمنة و صاحبة أمر و نهي ، ولكن أن ينزلق جهاز القضاء ليستجيب للهستيريا الطائفية و غرور القوة الغاشمة ، و بهذه الصورة المفضوحة فهذا يدعو فعلا ليس إلى الاستغراب و الدهشة فقط إنما إلى الأسف والأسى فعلا .

و إلا فهل يوجد جهاز قضاء في العالم ، يصدر أمرأ لاعتقال مالك قناة تلفزيونية لا لجرم معين قد ارتكبه أنما و فقط لأن قناته قد بثت أغان ؟ ..

أو بالأحرى ………………….

أين هي المادة أو البند سواء في الدستور العراقي أو في كتاب قانون العقوبات العراقية الذي يتضمن مادة أو بندا أو فقرة تعد عملية بث الأغاني جرما أو جنحة من هذا القبيل ؟، وبكل هذا الوضوح وتقول أن عملية بث أغنية في كذا يوم يعد جرما أو جنحة أو إساءة وفقا لبند أو فقرة أو مادة من قانون عقابي رقم كذا ؟..

نحن نعلم بأن الشتيمة والسب و التشنيع و الإساءة المتعمدة قد تعتبر وفقا للدستور و لقانون العقوبات الجزائية جريمة أو جنحة إذا طالت ذات إلهية و دينا أو مذهبا أو بحق مجموعة عرقية ــ هذا إذا تجاوزت إطار الرأي ـــ ولكن أن تكون عملية بث أغنية جريمة بحد ذاتها فأن مادة كهذه سوف لن نجدها لا سابقا ولا راهنا في أي جهاز قضاء آخر في العالم ، ربما ما عدا في القضاء الإيراني فقط ..

لذا فقد كان الأولى بمحكمة تحقيق الرصافة أن ترد الشكوى لأنها تفتقر إلى أساس قانوني من الصحة و ذلك لحيثيات بطلان الجرم أصلا ..

هذا لو ……………………….

لو كانت محكمة تحقيق الرصافة محكمة مهنية ومستقلة بحق و حقيقة ..

غير أن محكمة التحقيق الآنفة الذكر لم تكتف بذلك إنما (

وأضاف إعلام القضاء في بيان “كما قررت المحكمة إشعار هيئة الإعلام والاتصالات باتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية الداخلة ضمن اختصاص الهيئة بحق القناة *) !!..

بمعنى أن محكمة تحقيق الرصافة قد حسمت الأمر و حكمت لصالح أصحاب الشكوى مسبقا حتى دون أن تنظر أو تحقيق في الشكوى المقدمة ــ كقضية جنائيةــ بشكل موسع في حيثيات الجريمة المزعومة بالرغم من أن أركان الجريمة نفسها أما هشة تماما أو معدومة بالمرة ، مثلما أوضحنا في سطور ــ أعلاه ..

مجرد تنويه : ودرء لأي سوء فهم أنا لستُ في صدد دفاع عن قناة دجلة إذ أن موقفي معروف من جميع القنوات العراقية والتي سبق وأن كتبتُ عدة مقالات عنها و أخرها قبل أيام ، حيث اعتبرتُ أن غالبية القنوات العراقية قد أُسست من أموال الشعب العراقي المنهوبة وأنها تموّل كذلك حتى الآن من نفس الأموال العراقية المسروقة ، لذا فيجب على هذه القنوات أن تُحاسب لهذا السبب و تُغلق ــ في حالة الإدانة القضائية ــ و ليس لكونها قد بثت الأغاني في اليوم الفلاني !! ..

هامش ذات صلة :

*(محكمة تحقيق الرصافة تصدر مذكرة قبض بحق مالك قناة فضائية

أصدرت محكمة تحقيق الرصافة، اليوم الاثنين، مذكرة قبض بحق مالك قناة فضائية عراقية بعد تقديم عدد من المحامين شكوى بخصوص “تعمد الإساءة إلى شعائر إحدى الطوائف الدينية في العراق”.

وقال إعلام القضاء، إنه “بناءً على شكوى تقدم بها عدد من المحامين أمام محكمة تحقيق الرصافة بخصوص تعمد الإساءة إلى شعائر إحدى الطوائف الدينية في العراق، وبحسب نص المادة (372/1) من قانون العقوبات قررت المحكمة إصدار مذكرة قبض بحق مالك قناة دجلة الفضائية جمال الكربولي لمجهولية محل إقامته في العراق”.

وأضاف إعلام القضاء في بيان “كما قررت المحكمة إشعار هيئة الإعلام والاتصالات باتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية الداخلة ضمن اختصاص الهيئة بحق القناة”ــ نقلا عن صحيفة صوت العراق ) ..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close