الدائرة تضيق والإنسان يتقلص

د. رابعة العبيدي

“لست وحدك” جملة يسمعها الفرد من المجتمع المحيط به، في السراء والضراء، وتدريجيا تتقلص الدائرة حوله، مع مرور التجارب وخوضه أقدارا.. فوق او دون طاقته.. على حد سواء.

يحتاج الناس، فلا يجدهم.. لحظة يجابه ظرفا لا غني فيه للمرء عن الآخرين، ولو بشق تمرة.. وهو يكتنز الذهب، او بكلمة طيبة.. وهو يلاوي بيد عزلاء، أحداثا تحدق به حاملة السيوف والخناجر والرماح.

حتى الغني يحتاج مواساة حين لا ينفع المال، والقوي تعوزه الطمأنينة يوم تقلقه المصائب، فيتجلى حضور المجتمع في حياة قضاها مستغنيا عمن سواه.. أنا ومن بعدي الطوفان.

لا غنى عن الآخرين، لكن تدريجيا يبدأ الإنسان بالأنغلق على عائلته وذويه حصرا.. مكتفيا بهم وشخص أو شخصين يجاهدون دومًا كي يبتسم متفائلا.. عملا بالمثل الشعبي: “الحمل ما تشيله غير أهله”.

يفترض بمن يصل الى تلك القناعة، ان يكتفي بها راضيا تمام الرضا؛ نتيجة مصائب ومواعظ… وربما أفراح ومغانم، صبت على رأسه… مقررا الاستغناء عمن يسميه صديقا إذا إكتشف قصوره عن قدسية الصداقة، وأنه لا يستحق هذه المكانة ولا تليق به؛ فمن انبل العلاقات إنتقاء الإنسان اصدقاءه بعناية، وهو ينتظم في صف الناس رهطا متفاعل الأخذ والعطاء… لكنهم يريدون الأخذ من دون عطاء.. إن الجملة لا تكتمل وعلاقاتنا المقدسة منقوصة.

إحتفظت بحكمة من المصنفة في كتاب جينيس، كأقبح النساء في العالم، تقول: “أحاول أن أطمن إحتياجاتي بنفسي، وما لا أستطع تحقيقه؛ ألجأ به الى الآخرين؛ فإن أحجموا؛ أكتفي بالدعاء الى الرب!” وكأنها تقول “حسبي الله ونعم الوكيل” وهي ذات الآية التي يمزق بها الفرد غلافا إجتماعيا يؤطره، بالحسبنة: “حسبي الله ونعم الوكيل” حين تتقلص الدائرة حول الإنسان، لحظة يحتاج الآخرين ولا يجدهم.. فيلاوي القدر بيد عزلاء؛ لذلك ينغلق على عائلته مكتفيا بمن يجاهدون كي يبتسم متفائلا وينسى هموما شديدة الحضور إلحاحا في حياته.

و… يستغني عمن كان يسميهم أصدقاء بعد أن يتأكد من أنهم لا يرتقون الى قدسية الصداقة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close