عملاء ويتكلمون عن القيم؟

عملاء ويتكلمون عن القيم؟ نعيم الهاشمي الخفاجي
الذي يتابع ما يكتبه المتطفلون العرب أمثال ياسر الزعاترة
الاخوانجية احسان الفقيه تعرف من هم الكذابين الصهاينة العرب؟ ياسر الزعاترة يتهجم على نقيب الصحفيين العراقيين نسب له أشياء لم يقولها وبغض نظره عن الاعلام الصهيونية في بلده الاول الأردن وبلده الثاني تركيا، واغرب نكته كتبت الرفيقة إحسان لتعرف قطعان الحمير من متابعيها
‏من هم صهاينة العرب؟
تقول (من أيّدوا بشار وحزب اللات وإيران
من رقصوا للسيسي على نغمات تسلم الأيادي ودعموا قتله للمدنيين
من أيّد حصار غزة واعتبر كل سُني في العراق،داعشي،وكل ثائر حُر في سوريا،إرهابي
من يُشجعون على التطبيع مع الصهاينة
ويُرحّبون بقلة الدين والمجون ببلدهم..
ولن أغلق القوس!
ههههه شر البلية مايضحك الاعلام الصهيونية ترفرف في سماء الأردن وتركيا وهي تحمل جنسية اردنية وجنسية تركية، المتصهينون هم قادة الرجعية العربية ولنا في علاقات الخليج مع اسرائيل، قادة فصائل سنة العراق زعيمهم عزت الدوري بعث في رسالة تأيد العلاقات مع الصهاينة؟ الشيعة فقط هم وحدهم بالميدان رفضوا أن يكونوا صهاينة، العار والقذارة بكم يارفيقة احسان الفقيه، تبا وتعسا للحقد الطائفي الدفين.
أكاذيب الكتاب العرب لاتختلف عن أكاذيب احباؤهم فلول البعث
اقول لفلول البعث ومحيطهم الوهابي، ‏مهما عملتم ومهما رفعتم من شعارات وخدعتم البسطاء واشتريتم من لادين له أو من المغفلين وانفقتم المليارات على تلميع صورتكم البائسة و مهما حاولتم ان تغيروا مسمياتكم لكنكم تبقون عصابات وهابية مجرمة خارجة عن القوانين هدفكم وهوايتكم القتل ونشر الكراهية، من نعم الله عز وجل أنكم خدعتم الناس في اسم الوحدة العربية وتحرير فلسطين من البحر إلى النهر وهاأنتم قد انبطحتم وهرولتم للتطبيع بدون أي مقابل ووقفتم ضد دعوة الفلسطينيين بعقد قمة عربية لمناقشة أخطار التطبيع على الدولة الفلسطينية، حلبوكم بالعلن، تبقون حثالات تستهدفون كل شخص عنده كرامة ويرفض الذل والانبطاح وما حملاتكم ضد الحشد وضد الشيعة بسبب رفضهم لسياسة الانبطاح والخنوع والذل،
يستعملوكم أيها الخونة مثل استعمال ورق المناديل في البداية يوضع في الجيب وبعد الاستعمال يرمى في التواليت والقمامة.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
5.9.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close