تفاصيل تفقد الكاظمي لمنفذ إبراهيم الخليل الحدودي ومخيم قاديا للنازحين في دهوك

تفقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس (10 أيلول 2020)، منفذ إبراهيم الخليل الحدودي في زاخو ومخيم قاديا للنازحين في محافظة دهوك.

وقال المكتب الاعلامي للكاظمي في بيان، إن الاخير “تفقد منفذ إبراهيم الخليل في قضاء زاخو بمحافظة دهوك، والتقى بعدد من المسؤولين فيه، واطلع على سير العمل والإجراءات الكمركية والضريبية وآلياتها المتّبعة في المنفذ الحدودي المهم”.

وأكد الكاظمي وفقا للبيان، أن “زيارته الى إقليم كردستان، تأتي في إطار بذل الجهود للتكامل ما بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم في جميع المجالات، ومنها تفعيل العمل في المنافذ الحدودية”، وأوضح أنه “لمس أجواء إيجابية في أربيل، وهذه ستصب في خدمة البلد وشعبه”.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على “ضرورة تطوير منفذ إبراهيم الخليل”، مؤكدا “قيام الجهات المعنية في الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بعقد اجتماعات قريبا جدا، من أجل تنسيق العمل والوصول الى حالة التكامل التي ستنعكس إيجابيا على المواطنين في عموم العراق”.

وأشار الى أن “من أولويات عمل هذه الحكومة تسهيل حركة التجارة، وإزالة جميع العقبات التي تقف حائلا أمام تطوير عملية التبادل التجاري، والتي من شأنها أن تسهم في عملية النهوض بالاقتصاد العراقي وتنويع إيراداته”.

كما زار رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، مخيم قاديا للنازحين في محافظة دهوك، واطلع على أوضاع النازحين في المخيم، والتقى خلال تفقدّه المخيم، عددا من العوائل النازحة، واستمع الى مشاكلهم ومعاناتهم، كما استمع سيادته الى شرح مفصّل قدّمه المسؤولون هناك عن أوضاع النازحين داخل المخيم.

ووعد الكاظمي، “بتلبية كل المتطلبات التي يحتاجها النازحون، في مخيم قاديا وباقي المخيمات، مؤكدا حرص الحكومة الشديد على العمل الجاد لإعادة جميع النازحين الى مناطقهم، وتوفير الأجواء المناسبة للاستقرار”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close