الكويت تتسلم رفات أسرى ومفقودين عثر عليهم في بادية السماوة بالعراق

اعلنت السفارة الكويتية في العراق، اليوم الأربعاء، ان بلادها ستتسلم رفات يعتقد أنها لأسرى كويتيين فقدوا أبان الغزو العراقي للكويت في عام 1990.

وذكرت السفارة في بيان، “يتم اليوم نقل وتسليم رفات يعتقد بأنها تعود لأسرى ومفقودين كويتيين عثر عليهم في بادية السماوة بناء على المؤشرات الأولية حيث سيتم اجراء عمليات الفحص الجيني والاستعراف لتلك الرفات في دولة الكويت من خلال الإدارة العامة للأدلة الجنائية لمطابقة النتائج مع قاعدة بيانات الاسری والمفقودين الكويتيين ورعايا الدول الأخرى”.

وأوضحت أن “هذه العملية تأتي استمرارا للجهود المبذولة بملف الأسرى والمفقودين الكويتيين ورعايا الدول الأخرى من خلال آلية عمل اللجنتين الثلاثية والفنية الفرعية المنبثقة عنها الدوليتين التي تترأسهما اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعضوية كل من دولة الكويت وجمهورية العراق والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وجمهورية فرنسا بالإضافة إلى بعثة الأمم المتحدة لمساندة العراق ( يونامي ) – بصفة مراقب”.

وأضافت “بهذا الصدد نتقدم بالشكر لحكومة جمهورية العراق وللفريق الفني العراقي ممثلا في وزارة الدفاع العراقية على الجهود المبذولة في هذه القضية الإنسانية كما لا يفوتنا أن نشكر مع التقدير بعثة الأمم المتحدة لمساندة العراق ( يونامي ) على ما قامت به من أمور لوجستية وتنسيقية لنقل هذه الرفات”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close