جهاز مكافحة الارهاب يكشف تفاصيل عملية ”سوق الكاطون” في بعقوبة

محددا الهدف وراء محاولة الاستهداف

أكد جهاز مكافحة الإرهاب، الثلاثاء، أن عمليته النوعية التي أحبطت مخططا إرهابيا لاستهداف سوق شعبي في بعقوبة، أفشلت محاولة الإرهابيين لتحقيق كسب إعلامي وإحداث شعور بعدم الأمان في المدينة، مبينا ان هدف الاعتداء الإرهابي كان تفجير عبوة ناسفة أمام أحد منافذ صرف الرواتب التي  تكتض بالمواطنين.

وقال المتحدث باسم الجهاز، صباح النعمان في تصريح صحفي، اليوم (15 آيلول 2020)  إن “الجهد الاستخباري فعال بكفاءة عالية حاليا، وهناك تعاون وتنسيق مع الوكالات الاستخبارية والمواطنين الذين يبادرون إلى تزويد الجهاز بالمعلومات عن نوايا الإرهاب“.

وأضاف النعمان، أن “ما حصل اليوم بوجود معلومات استخبارية دقيقة ومبكرة عن نية اعتداء إرهابي لزعزعة أمن بعقوبة، وكان التنظيم الإرهابي يحاول الحصول على كسب إعلامي وإحداث حالة من الشعور بعدم الأمان في مدينة بعقوبة التي تعد آمنة، لأنها لم تشهد حوادث إرهابية من مدة طويلة“.

وبين المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب، أن “هدف الاعتداء الإرهابي كان زرع وتفجير عبوة ناسفة أمام أحد مكاتب الكي كارد في الكاطون في بعقوبة”، مشيرا إلى أن “هذه المنطقة مكتظة بالمواطنين لكن بالمعلومات الاستخبارية المبكرة استطعنا إحباط هذا الاعتداء وإلقاء القبض على الإرهابي بالجرم المشهود“.

وأوضح النعمان أن “الإرهابي كان يستقل دراجة والعبوة كانت داخلها، وحاول أن يزرعها داخل المنطقة لكن أبطال جهاز مكافحة الإرهاب كانوا بانتظاره وألقي القبض عليه مع مصادرة الدراجة الهوائية والعبوة الناسفة التي تم تفكيكها في منطقة الحادث ولم تحدث أي خسائر أثناء هذه العملية“.

وختم بأن “جهاز مكافحة الإرهاب مستمر بملاحقة فلول داعش الإرهابي فضلا عن عملياته النوعية لمنع وإجهاض أي محاولة لزعزعة الوضع الأمني في المحافظات كافة“.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close