تغيرات الكاظمي ليست محبطة وإنما هذا هو وضع العراق

تغيرات الكاظمي ليست محبطة وإنما هذا هو وضع العراق، نعيم الهاشمي الخفاجي

أحد الساسة السابقين كتب
‏إذا كانت بعض تغييرات الكاظمي لشاغلي الدرجات الخاصة مُحبِطة كما وصفتها بعض الشخصيات، فإنّ ردود أفعال الكتل السياسية تعكس مدى النفاق السياسي؛ كونهم يطالبون بها في السر بقوةٍ ويرفضونها في العلن!.
ما عرفنا من كلامه لا حق ولاباطل، اقول لهذا السياسي السابق الذي استفاد من المنصب في الكسب الغير مشروع،العيب ليس في المحاصصة شيء طبيعي مشاركة جميع الاحزاب في ادارة الدولة، لكن البلد يشهد صراع قومي ومذهبي منذ عام 1921 وللاسف ساسة المكون الشيعي المستهدفون هم ومكونهم يفكرون في عقلية يجعلون مفاصل الدولة مصدر تمويل وكسب المال،ويمارسون التجارة بدل السياسة،اكيد يرشحون الذي ينفذ اوامرهم، اما ساسة المكون السني فهم واجبهم السرقة ودعم الإرهاب ومسخ العملية السياسية، الأكراد خدمة أبناء مكونهم وتحين فرصة الاستقلال، تكوين وتأسيس الاحزاب الهدف الاشتراك في الادارة للدولة والوصول للمنصب، علينا أن نعترف وضع العراق محاصصاتي وشيء طبيعي الكاظمي يفشل في إدارة الدرجات الخاصة وان المحاصصة هي سيدة الموقف، المكونات وأحزاب المكونات هم من يمثلون الدولة وليس رئيس الوزراء.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
15.9.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close