لماذا هذه السرية والغموض حول الأحكام القضائية الصادرة ضد قتلة المتظاهرين ؟

بقلم مهدي قاسم

في بيان مقتضب و خجول كشف القضاء العراقي عن صدور أحكام بالإعدام و السجن ضد قتلة المتظاهرين، دون توضيح عدد الأشخاص المحكومين مع عدم الإشارة إلى حيثيات هذه الأحكام ، مثلما ينبغي و يجب ليصبح المواطن على بينة مفصلة من الأمر ، و لكن الأغرب من ذلك هو سرعة صدور مثل هذه الأحكام الشديدة والصارمة بفترة زمنية قصيرة كهذه ، هذا إذا كان الخبر ــ أدناه ـــ صحيحا أو يحتوي على نسبة من الصحة إطلاقا ..

ولكي لا يُفهم كلامنا خطأ على نحو و كأننا نأسف على مصير المحكومين أو نعترض على صرامة الأحكام بحق هؤلاء القتلة و المجرمين ..

لا قطعا !..

فأننا كنا من ضمن الذين كتبوا ـــ لمرات عديدة ــ مطالبين بملاحقة قتلة المتظاهرين ومقاضاتهم بشكل ينالون قصاصهم العادل في كل الأحوال ، إنما ما يهمنا هو التفاصيل الكامنة أو يفترض أن تكون كامنة في حيثيات الأحكام ــ كما هو المعتاد أثناء صدور الأحكام ــ و ذلك لمعرفة الدوافع السياسية والحزبية والفئوية التي وقفت خلف هذه عمليات القتل و الاغتيالات ( سواء توجيها و أمرا أو تحريضا صريحا ) التي جرت بحق المتظاهرين و بهذه الأعداد الكبيرة ، بدلا من حصر جرائم القتل هذه في إطار أو خانة ما سمي ب” الطرف الثالث أو الملثمين ” أو غير ذلك من تسميات ومسميات مموهة أو غامضة بغية التستر على أصحاب الأمر المباشر و المحرّضين الحقيقيين ، و خاصة إن أعداد القتلى الضحايا من المتظاهرين قد تعدت عدد السبعمائة ضحية قتيلة ومغدورة و بضعة آلاف من الجرحى والمعوقين مدى الحياة ..

لهذا نطالب الناطق الرسمي لجهاز القضاء أن يقوم بتوضيح أكثر و بتفاصيل كاملة عن طبيعة هذه الأحكام الصادرة و حيثياتها ، و فيما إذا كانت قطعية و ساري المفعول تنفيذا ، أم لا زالت خاضعة للطعن و الاستئناف ..

هامش ذات صلة :

( ايلاف من لندن: كشف القضاء العراقي الثلاثاء عن صدور احكام بالاعدام والسجن والاعتقال بحق قتلة المتظاهرين وخضوع 25 آخرين للتحقيق حاليا.

وأوضح المركز الإعلامي للمجلس الاعلى للقضاء العراقي انه تلقى اليوم احصاءً بالإجراءات القضائية المتخذة من قبل الهيئات التحقيقة القضائية المختصة بقضايا التظاهرات.

واشار المركز في بيان مقتضب تابعته “ايلاف” الى ان أحكاما بحق المتهمين في قتل ومواجهة المتظاهرين المحتجين في العاصمة وبغداد و9 محافظات جنوبية قد صدرت وتضمنت اربعة احكام بين الإعدام والسجن من دون توضيح عدد المحكومين بالاعدام.

وأكد المركز صدور 49 مذكرة القاء القبض لم تنفذ إلى الآن واعتقال 25 متهما بتلك القضايا هم الان يخضعون للتحقيق ) ..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close