قصيدة:( دمعُ القصيد)

 

دمـعُ القصيـد 

شعر: محمد الجاسم 

أيها الليلُ إسترِحْ.. 

قد تمادتْ غيماتُك المستطيلَهْ 

أنتَ لمْ تَنَمْ قربَ عرشي العتيدْ 

الذي طرَّزتهُ الحكايا النبيلَهْ 

إذهب الآنَ 

حانَ وقتُ السَّحَرْ 

سوفَ تستيقظُ الهمومُ العليلَهْ 

*** 

حينَ يَخْضَلُّ دمعُ القصيدْ 

وتشدو عنادلُهُ الوارِفَهْ 

يعيشُ بقلبي نداءٌ جديدْ 

وتنزو عليهِ رؤىً خائِفَهْ 

*** 

في رصيف الحياةْ 

تُساقِطُ أوراقَها الذكرياتْ 

فيبكي الشَّجَرْ 

فلا اختارَ من بعضِها الفُضْلَياتْ 

ولم يَحْمِها من غزيرِ المطرْ 

 

ناصريّةُ ـ دورتموند/ألمانيا 

8أيلول2020

Image preview

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close