نائب ايراني: قرار ترامب بسحب قواته من العراق تحرك دعائي انتخابي

اعتبر نائب رئيس لجنة الشؤون الداخلية والمجالس البرلمانية في ايران محمد حسن آصفري، الاثنين، قرار ترامب القائم على سحب جزء من قواته في العراق بمثابة حركة دعائية انتخابية ترمي لكسب المزيد من اصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال آصفري، في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إن “هذا القرار يأتي بسبب معارضة أعضاء مجلس الشيوخ الاميركي لسياسات حكومتهم القائمة على قرع طبول الحرب في المنطقة حيث يريدون التركيز على ايجاد حلول للمشاكل الداخلية لبلادهم وليس غزو البلدان الاخرى”.

واعتبر ان “قرار تقليص القوات العسكرية الاميركية في العراق بأنه اتخذ جراء ازدياد الضغوط السياسية والاعلامية وشرائح الشعب لاسيما رجال الاعمال على ترامب حيث يطالبوه بايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية لبلادهم ولايؤمنون بجدوى التواجد العسكري في العراق وسوريا وافغانستان”.

وتابع ان “ترامب يسعى لاجتذاب آراء مختلف الاطياف في بلاده لصالحه وفي ذات السياق شعروا بتقويض الامن للقوات الاميركية في العراق حيث لايريد ترامب وقوع حادث مرير للاميركيين في العراق وانعكاس تأثيراته السلبية عليه”.

ولفت الى ان “الجميع لاحظ ردود الافعال في مواجهة مسودة القرارات الاميركية في الامن بهدف تمديد الحظر التسليحي وتفعيل آلية الزناد على واشنطن حيث رفضت البلدان الاوروبية الحليفة لها دعم أهداف ترامب الشخصية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close