نائب: تعطيل ارسال الحكومة للموازنة مقصود ولا جدوى من التصويت عليها

اكد النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، الخميس، ان تعطيل ارسال الحكومة للموازنة مقصود، مبينا انه لا جدوى من التصويت عليها.

وقال المسعودي ان “سحب الحكومة للموازنة هو دليل عدم وجود رؤية او استراتيجية لديها في ادارة الامور، وقد أصبحت الموازنة بلا جدوى ولا اثر لها بكل صراحة، سواء عادت وتم تمريرها او لم تمرر”، مبينا انه “الأجدر بالحكومة اهمالها والتركيز على استكمال موازنة العام المقبل وأن تكون موازنة تخطيط وليست موازنة كسابقاتها استهلاكية فقط”.

واضاف ان “موازنة العام الحالي بحال ارسلت مرة اخرى فستكون موازنة اقل من ربعية ان صح التعبير وأنفق منها اكثر من 75% وما تبقى الى الفترة القادمة سيكون أنفاق للرواتب فقط بنسبة 20% بالتالي فلن يتبقى منها الا 5% او ربما اقل”.

وتابع المسعودي ان “تعطيل الحكومة لارسال الموازنة كان مقصودا لأنه كان من المفترض بها ومع اقرار قانون الاقتراض ان ترسل الموازنة في نهاية شهر حزيران الماضي، لكنها لم تفعل هذا الامر اضافة الى انها لم ترسل ورقة الاصلاح الاقتصادي ايضا”، لافتا الى ان “الموازنة لا تتعدى كونها موازنة شكلية والهدف من دفعها الى البرلمان في هذا الوقت واضح وهو رمي كرة اللهب في ساحة مجلس النواب وتتضمن مطالبة جديدة من الحكومة للمزيد من القروض والمنح الخارجية والداخلية والتي سترهق كاهل الدولة والشعب العراقي لفترة لن تقل عن عشر سنوات مقبلة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close