النجاح والتميز (للشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز)

زهير الفتلاوي

عملت الإدارة الجديدة في «الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز»، بكل جد وإخلاص لتحقق نسب انجاز ممتازة في العديد من المشاريع، ولديها سجل حافل بمجال الطاقة النظيفة. نتحدث اليوم عن أصحاب الخبرة والكفاءة والنزاهة الذين يسعون نحو النجاح بالأفكارالمبتكرة والتطلعات الراسخة من خلال القيادة الجديدة المتمثلة بادارة المهندس «علي عبدالكريم الموسوي» مدير عام الشركة. تأسست عام 1984، وتعد أولى الشركات العاملة في مجال صناعة الغاز الطبيعي السائل في العراق، بإنتاجية تصل الى “77” مليون طن سنوياً، وذلك من خلال تحقيق زيادة في الإنتاج والتسويق عبر مرافقها التي تضاهي المعايير العالمية . قصة نجاح وتميز في الادارة وتسخير الامكانيات وتحقيق افضل النتائج لاسيما في الانتاج التوزيع وزيادة الايرادات على الرغم من وجود العديد من التحديات . حين تزور شركات وزارة النفط يراودك الاشتياق لزيارة الشركة الرائدة في إنتاج الطاقة النظيفة والامينة وهي « الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز» اذ تمكنت كوادر هذه الشركة وهي تمضي قدما في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية المهمة التي تخدم العديد من القطاعات منها الحكومية والخاصة ويواكب توسع الشركة في أعمال الغاز الرؤية الوطنية الطموحة بكافة مفاصل الشركة. وقد قامت الشركة بتنفيذ مشاريع عدة بنجاح منها مشروعان بيئيان رئيسان، ألا وهما: تنفيذ مشروع تركيب منظومة الغاز السائل للمركبات الحكومية والاهلية و تستورد المعدات المتطورة وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا لضمان نجاح هذا المشروع وفق أفضل معايير السلامة والتميز التقني ، المشروع الثاني تجهيز معامل الطابوق للقطاعين بالعمل (بمنظومة الغاز) السائل بدلا من النفط الاسود . وتلك المشاريع تسهم في تعزيز وتنمية الاقتصاد الوطني وتحقيق رؤية الشركة ويضمن توفير مصدر طاقة نظيفة فعالة لكافة المؤسسات الحكومية . هناك حافزا لأصحاب السيارات للتحويل إلى الغاز وخاصة في دعم الأسعار ووجود المحطات في العديد من اماكن بغداد المحافظات بنحو ( 150) محطة بين الجاهزة و قيد الإنشاء وانجاز نحو ( 2500) منظومة في الشهر الواحد خاصة لأصحاب سيارات «التاكسي» وهناك اكثر من (عشرة الاف منظومة) سوف يتم التعاقد عليها من مناشئ عالمية ، والموظفين الفنيين مؤدين دورهم الفاعل بتقنية عالية بنصب تلك المنظومات بوجود إقبال كبير عليها من عدة مؤسسات ووقود بديل وصديق للبيئة بما يضمن خفض الانبعاثات الضارة الناجمة عن عوادم المركبات، فضلاً عن خفض تكاليف شراء البنزين . تسعى الشركة دوما الى رفع طاقة إنتاج الغاز الطبيعي السائل وتعزيز ثقافة الاعتمادية على منظومة الغاز المتطورة بدلا من استخدام الاسطوانات في المجمعات السكنية والابنية والمولات الحديثة وتم افتتاح عدة مجمعات سكنية تعمل بهذه المنظومة . تعمل الشركة تحت القيادة الجديدة يتقدمهم المدير العام المهندس «على عبد الكريم الموسوي» بكل جد واخلاص ، وتمضي قدما بالتطور والنجاح هذه الشركة قالت كلمتها ووضعت وزارة النفط تحت الانظار وهي في مصاف الشركات المتطورة في توزيع الغاز السائل و في مجال البيئة والسلامة والانتاج .. اشادة دولية اخرى للشركة جاءت هذه المرة من «جمعية الغاز العالمية » التي تضم في عضويتها اكثر( 300) شركة عالمية ، عاملة في اكثر من( 125) دولة وتصنيف الشركة ضمن الشركات الرائدة في العراق اضافة الى الاشادة المحلية من هرم وزارة النفط والبرلمان وبقية المؤسسات الحكومية . بعد النجاحات التي تحققت سابقا في ادارة (شركة توزيع المنتجات النفطية) في عهد «المهندس الموسوي» وخاصة عمل البرنامج الإلكتروني المحكم لتوزيع مادة الكاز وعدم التهريب والسرقة من خلال المراقبة بمنظومة الكاميرات المتطورة وتوزيع المنتجات النفطية بدون حدوث اي أزمات وفق بطاقات وقودية مطبوعة بالتنسيق مع وزارة التجارة ، ولايزال العمل ساري فيها الى الان . هناك انجازات متعددة منها * المساهمة في النشاطات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ودعم العوائل المتضررة ،* اقامة ورش العمل المثمرة وتطوير مهارات كافة الموظفين والعمال *الدورات التدريبية الناجحة وتبادل الخبرات لكوادر الشركة ، * دعم قطاع الكهرباء بتوفير المنتجات النفطية للقطاعين الخاص والعام ، * تنظيم عمل الباعة الجوالة للمنتجات النفطية ، *فتح منافذ اخرى ومنها فرع لمصرف الرافدين لتقديم الخدمات المصرفية للمواطنين والموظفين داخل اروقة الشركة ، * بيع المنتجات النفطية الفائضة عن الحاجة لغرض تصدير خارج البلاد وفق الاسعار العالمية المعتادة ، * انشاء عشرات المحطات الوقودية لغرض توزيع مادة البنزين عالي “الاوكتين ” * تطوير منافذ التوزيع في « شركة توزيع المنتجات النفطية » بجميع محافظات البلاد ، * عمل المحطات خلال 24 ساعة ، * بناء واعمار بعض الابنية والمحطات وتعد انجازات معمارية حديثة من ناحية الجمال والتصميم ويمكن ان تكون حافزا ايجابيا لبقية المؤسسات الحكومية الاخرى ، * دعم واسناد قسم الرقابة من خلال عدة زيارات ميدانية والاطلاع عن قرب على عمل المستودعات ورصد المخالفات وتحفيز الموظفين العاملين في تلك الاماكن وتسخير التكنولوجيا الحديثة في العمل. حين تم استلام المهام في « الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز » تم تحقيق أفضل أداء من حيث نجاح تلك الخطوات بشتى الاقسام ، سواء في توسع الإنتاج، أو امتلاك الخزين والتوزيع وزيادة الايرادات المالية ، وتقديم الدعم والاسناد للمؤسسات الحكومية الاخرى بعدم وجود حوادث أثناء العمل والحمد الله.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close