التربية: قرار استئناف الدوام يتطلب موافقة هيئة الرأي والأمانة العامة وخلية الأزمة

بغداد/ فراس عدنان

نفت وزارة التربية، أمس الاحد، اصدار قرارات جديدة تخص العام الدراسي 2020/ 2021، وتحدثت عن عدد من المقترحات تناقشها هيئة الرأي في مقدمتها جعل الدوام الرسمي بالتناوب وتقليص المناهج ووقت الحصة.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة التربية حيدر فاروق لـ(المدى)، إن وزارته “لم تصدر أي بيان لغاية الآن بخصوص الدوام الرسمي للمدارس، بخلاف ما تم نشره في وسائل اللأعلام مؤخراً”.

وأضاف فاروق، أن “الوزارة تدرس عددًا من المقترحات حول الدوام الجزئي أو إلغاء عطلة يوم السبت”. ولفت إلى أن “الأيام المقبلة سوف تشهد اصدار قرارات بشأن الدوام الرسمي بعد التنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة”. ولفت فاروق، الى ان “التنسيق مستمر مع لجنة التربية النيابية وهناك رؤية مشتركة مع نقابة المعلمين بهدف الوصول الى صيغة نهائية تضمن حقوق الطالب العراقي وحقه في التعلّم”. وقال المتحدث باسم التربية ان “الحياة يمكن ان تتوقف بجميع تفاصيلها، إلا المسيرة التعليمية ينبغي لها الاستمرار كونها عصب المجتمع العلمي”. ويواصل فاروق، أن “الوزارة لديها رؤية واضحة بشأن التعامل مع جائحة كورونا، وليس هناك خوف من هذا الجانب على الطلبة”.

واستطرد، أن “إقرار المقترحات يكون بالتصويت عليها من قبل هيئة الرأي في الوزارة، ومن ثم ترفع إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل اعتمادها رسميًا”.

وشدد، على ان “الموضوع لا ينتهي إلى هذه المرحلة، بل ان عودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة تتطلب موافقة خلية الأزمة المعنية بمتابعة ملف كورونا”.

وأردف فاروق، ان “كل الخيارات متاحة في الوقت الراهن، من بينها تقليص المناهج التعليمية وتقليل عدد الطلبة في الصف الواحد لضمان التباعد الاجتماعي والتعقيم والتعفير”. ولفت، إلى أن “رسالتنا إلى المجتمع العراقي بضرورة الاطمئنان على صحة الطلبة، بشرط ان يحصل هناك التزام كامل بالإجراءات الصحية في المدارس وعلى رأسها التباعد الاجتماعي”.

ومضى فاروق، إلى أن “المسؤولية ستكون مشتركة بين الوزارة والمجتمع في انجاح العام الدراسي الحالي ولضمان عدم حصول اصابات داخل المباني التربوية”.

من جانبه، ذكر رئيس لجنة التربية النيابية قصي الياسري، في حديث إلى (المدى)، ان “حسم موضوع العام الدراسي الحالي وبدايته مرهون بدرجة أساس بقرار صادر عن خلية الأزمة الحكومية”.

وتابع الياسري، ان “الوزارة تناقش عددًا من المقترحات وبالتنسيق مع البرلمان في مقدمتها ان يكون الدوام جزئيًا وعلى أكثر من مرحلة لضمان عدم حصول زخم في المدرسة”. وأشار رئيس لجنة التربية النيابية الى ان “تقليص المناهج التعليمية، ومدة الفصل الدراسي أمر هو الآخر مطروح وقد يتم إقراره كونه يصب في صالح العملية التربوية في ظل جائحة كورونا”.

ومضى الياسري، إلى ان “مجلس النواب يساند أي قرار صادر عن الحكومة من شأنه أن يمضي بالعملية التعليمية ولا يعطلها ولكنه في الوقت ذاته يجب أن يرعى الأوضاع الصحية ولا يعرض الطلبة لخطر الإصابة”.

Read our Privacy Policy by clicking here