عفيه أبني

عفيه أبني
كنا جالسين في غرفتنا البرانية ، في فترة الشتاء متحوطين صوپة علاء الدين ، وقوري الشاي فوقها تفوح منه رائحة الشاي العبقه . وكالعادة تسود هذه الجلسات النكته والطرائف التي تحدث مع اخوتي واصدقائهم ، حيث كنا صغارا انا وابناء اخواتي واذاننا تتحرك كالرا دار ، لالتقاط تلك النوادر . في احدى الليالي زارنا احد الاقارب وهو صديق لاخوتي الكبار وحدثهم عن ليلة امس ، حيث احتسى الخمرة في النادي ، وعاد متاخرا ووجد ابوه في انتظاره ساخطا معربدا
:- ها ولك شنو متاخر شنو شارب عرگ الا اليوم اسلگك سلگ
يقول تمالكت نفسي قلت لابي
:- عفه عليك يابه ، اني اشرب عرگ ، ارد انعل ابو كل گواد يشرب عرگ
يقول اجابني وانا غير مصدق
:- عفيه ابني ، عفيه ابني ، يالله طب على مرتك
جبناهه عالجماعه الكل يگول انعل ابو كل گواد يضرب السفارات لو ارتال جيوش التحالف
فاجابهم الكاظمي وبصوت جهوري
:- عفيهههههههههههههههههه وفي الاخير زيج موسيقي بنغمات هزت ابدانهم جميعا
احمد الزبيدي -طشقند

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close