العرب يستوردون حتى الآلهة

العرب يستوردون حتى الآلهة، نعيم الهاشمي الخفاجي
أفروديت قصة خرافية عند الاغريق، افروديت هي رمز الحب والجمال عند الإغريق، تداول الاعلام اسمها مؤخرا بسبب وضع صورتها عارية في جوازات السفر القبرصية الجديدة، سبب التعري القصة تقول انها وهبت نفسها إلى إله وخرجت إليه من البحر، وضع صورتها عارية في الجوازات أحدث ضجة في دولة قبرص، واستاء دبلوماسيون قبارصة بشدة من وزارة الداخلية القبرصية لعدم تشاورها مع وزارة الخارجية قبل إصدار جوازات السفر وبها تلك الصورة، وأنهم قلقون من أن يقع المدنيون والدبلوماسيون في إحراجات، خاصة عندما يسافرون إلى دول إسلامية محافظة.
غير أن وزارة الداخلية قالت: إنه لم يعد بالإمكان تغيير تلك الجوازات الآن، ولكننا سوف نغيرها في القريب العاجل، وهذا الوعد مضى عليه إلى الآن أكثر من أربع سنوات، ولم يأت التغيير لا في القريب العاجل ولا الآجل، والعرب بسبب جمالها عبدوها وجعلوها إله في اسم اللات؟ ههه رحم الله أجدادنا يستوردون كل شيء حتى الآلهة وذُكرت “اللات” في تاريخ المؤرخ اليوناني هيرودوت، فقيل إن العرب كانوا يعبدون “ديونيسوس”، و”أفروديت” و”سميا” عندهم “أوراتالت” و”الليلات”.

“اللات” عند العرب هي ذاتها “أفروديت” عند الإغريق و”فينوس” عند الرومان.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
26.9.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close