اجتماع أمني رفيع لفرض القانون في مطارات العراق

عقدت السلطات الامنية العراقية، يوم الخميس، اجتماعاً بشأن الأمر الديواني الخاص بأمن المطارات ومتابعة تنفيذ قراراته برئاسة وزير الداخلية.

وقال إعلام هيئة المنافذ الحدودية، في بيان   إن “رئيس الهيئة عمر عدنان الوائلي شارك في اجتماع اللجنة العليا لأمن المطارات تنفيذاً للأمر الديواني 16 والذي عقد في مطار بغداد الدولي برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي وبحضور مستشار الأمن الوطني قاسم الاعرجي وممثل جهاز المخابرات لشؤون المنافذ الحدودية ومستشار وزير الداخلية ومعاون رئيس سلطة الطيران المدني والسكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة”.

وأوضح أن “الاجتماع تضمن متابعة الإجراءات المتخذة لتفعيل توصيات اللجنة العليا لامن المطارات وحسب الأمر الديواني (16) والمصادق عليها من قبل رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي والتي تضمنت جملة من القرارات منها إخلاء المكاتب المتواجدة في المطارات والتي تقع خارج الوصف الوظيفي لعمل الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية الجوية وكذلك منع الأشخاص والعجلات من دخول المطارات بدون صفة وظيفية وموافقات رسمية، وفرض سلطة القانون وهيبة الدولة وعدم المساس بحرم المطارات”.

وأصدر الكاظمي، في وقت سابق اليوم الخميس، توجيهاً بغلق مكاتب الأمن الوطني والحشد الشعبي في المطارات.

وأبلغ مصدر مسؤول  أن الكاظمي شكل لجنة برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي لغلق المكاتب الأمنية التابعة لجهاز الأمن الوطني وهيئة الحشد الشعبي في مطار بغداد الدولي وباقي المطارات والمنافذ.

واضاف أن “التوجيه تضمن الإبقاء على مكتبي الداخلية وجهاز المخابرات فقط”

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close