تجارب سريرية تثبت نجاعة علاج إسرائيلي لكورونا

أثبت علاج إسرائيلي لفيروس كورونا المستجد نجاعته بعد تماثل خمسة مصابين للشفاء وخروجهم من المستشفى الذي نقلوا إليه في حالة صحية حرجة.

ونقلت صحيفة “جورزليوم بوست” الإسرائيلية أن المرضى شاركوا في أول تجربة سريرية وخضعوا لعلاج مبتكر في مركز هداسا الطبي.

وطور علاج Allocetra من قبل شركة Enlivex استنادا إلى الأبحاث التي أجراها البروفيسور درور ميفوراش، وهو مدير أقسام الطب الباطني وفيروس كورونا في هداسا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدواء اختبر أيضا بنجاح على 10 مرضى بتعف الدم.

ويعالج الدواء مجموعة واسعة من الحالات الصحية التي يكون فيها رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي، أو ما يعرف طبيا باسم “عاصفة السيتوكين”، وهي حالة يفرز فيها جهاز المناعة بروتينات بكمية كبيرة.

ويعتمد العلاج على أخد خلايا من متبرع سليم وهندستها في المختبر بطريقة تتحكم، عند حقنها في جسم المريض، في التهاب أو عاصفة السيتوكين الضارة للمرضى.

وتشهد أغلب دول العالم تجارب سريرية للقاحات مختلفة لفيروس كورونا طورتها شركات ومختبرات دولية.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك  35 “لقاحا مرشحا” تم تقييمها في تجارب سريرية على البشر حول العالم، وتسعة من هذه اللقاحات أصبحت في المرحلة الأخيرة بالفعل أو على وشك بلوغها، وفي هذه “المرحلة الثالثة” يتم اختبار فاعلية اللقاح على نطاق واسع على آلاف المتطوعين.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 1,018,634 شخصا في العالم منذ أبلغ عن ظهور المرض في الصين نهاية ديسمبر.

وأصيب أكثر من 34,041,560 شخصا حول العالم بفيروس كورونا، تعافى 23,506,700 منهم حتى الخميس.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءا من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close