نائبة عن الديمقراطي تؤشر تهديداً للانتخابات في نينوى

حذرت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني في محافظة نينوى اخلاص الدليمي من فشل الانتخابات القادمة في المحافظة بسبب السلاح المنفلت وتشتت المسؤوليات الأمنية.

وقالت الدليمي  ان نينوى تعاني من مشاكل تعدد التشكيلات الامنية المعترف وغير المعترف بها والتي تصل الى 8 فصائل وحركات  بعضها خارج سلطة المنظومة الامنية، لافتةً الى وجود سلاح منفلت خارج سيطرة الدولة بيد بعض الجهات الامنية في بعض الوحدات الادارية والذي يهدد نزاهة ونجاح الانتخابات القادمة.

وتابعت “لازالت بعض الوحدات الادارية بيد حركات وجهات متعددة أبرزها قضاء سنجار تحت سيطرة قوات (pkk)  الى جانب بعض الجهات الامنية الاخرى الى جانب وجود حشود عشائرية وشعبية في مناطق اخرى”

ودعت الدليمي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي  الى توحيد الجهات والتشكيلات الامنية ودمجها تحت “امرة” امنية موحدة وسحب السلاح المنفلت خارج سيطرة السلطة الامنية مشددةً على تولي الشرطة المحلية لملف امن المدن وقوات الجيش ملف الامن في اطراف الوحدات الادارية واطراف المحافظة.

ورهنت النائبة عن نينوى نجاح الانتخابات في المحافظة بمعالجة  مشاكل السلاح والمجاميع المسلحة في المحافظة وعدم تكرار مشاكل الانتخابات النيابية الماضية عام 2018.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close