وتسألني ..

وتسألني ..

ايهاب عنان سنجاري

مالذي فيَّ يُكَمِلُكْ ؟
سألَتْني ..
وهل لوجودي مكان
في الخلائق.. دونكِ ؟
تسأليني
وتركيبتي الكيميائية
ناتج معادلات
حِسّك ..
عيناكِ أحيَت
رميم لياليَ ..
صوتكِ لوَّن ثلاثيني
صِباً وصبابة ..
كل شيء كان
ينقصني
وانتِ .. كل شيء يكملني ..
يا وقت صفوتي
تكمليني
تُكَوِنيني
تُلهميني
فكل كلماتي لا تقف
إلا على السطور
المُعبّدة اليكِ ..

توقديني قمراً
فوق سماءات العاشقين..

كل مابكِ
دون حد ..
دون سرد ..
دون عَدْ ..
يُكملني
رغم كل ذلك البُعد
رغم ذلك الصمت ..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close