احمد أبو كديشة في سطور

احمد أبو كديشة في سطور

أبو عبد الدليمي

يا حسرة الوضع بالعراق الذي يجعل منافق مثل مسيلمة الكذاب احمد أبو ريشة يتطاول ويضع نفسه في منزلة تقييم الاخرين فهذا امر مخجل بل انه الزمن الاغبر، وافضل تشبيه لأبو كديشة، مثل الساقطة في لحظة ممارسة فعلتها وتقول عن المحصنات ساقطات .

احمد أبو ريشة او أبو كديشة النائب الضابط الهارب من الجيش العراقي بعد ان سرق حانوت الجيش في الحرس الجهوري وصدر امر باعتقاله ووصلت الأمور الى حد هدم منزل والده لولا تدخل محافظ الانبار الأسبق لطيف محل حمود بايقاف الهدم ،ذلك قبل ان يتحول من نائب ضابط هارب وسارق لحانوت وحدة من وحدات الحرس الجمهوري الى قاطع طرق على الطريق الدولي السريع بالانبار ومن جرائمه مع شقيقه ستار أبو ريشة تسليب السفير الأردني في منطقة 160 كلم وقتل وتسليب بحدود 50 جريمة مارسها أبو كديشة مع أخيه ستار .

احمد أبو ريشة الملقب بالانبار ( إبن آوى) أو ( الحصيني الخائن ) عندما انهارت البلاد كان واحد من أسبابها ان هذا اللص اللعين لعب على الحبلين بالظهور على منصات التظاهر ضد سياسة المالكي الطائفية ضد السنة، وبنفس الوقت كان احمد (مسيلمة الكذاب) يتواصل مع المالكي ويزوده بالتفاصيل عن التظاهرات وبذلك فهو من جهة تجده قائد للتظاهرات بالانبار ومن جهة أخرى يقوم بتسريب المعلومات للمالكي ومارس لعبة الدجال الخائن لاهله وبلده .ومن نتائج جرائم احمد الحصيني انه اوشى باعتقال النائب احمد العلواني وقتل أخيه في عملية دبرت بينه وبين المالكي وان المشورة كانت من أبو كديشة للمالكي بانه يجب الخلاص من احمد العلواني وقد حصل الذي حصل ثم من الجرائم التي اقترفها هذا الحصيني عندما انكشفت لعبته امام أبناء الانبار وجريمته ضد العلواني طلب من المالكي بسحق المتظاهرين وحرق الخيم ،ومقابل ذلك أتدرون ماذا فعل هذا الخائن ؟

اتفق مع تنظيم داعش من خلال ابن أخيه محمد خميس بتنظيم الهجمات ضد مراكز الشرطة وقتل عناصرها وضابطها والتي ساهمت في احتلال أجزاء من الانبار في اطراف الرمادي والفلوجة قبل ان تنهار الأمور باحتلال الموصل وبقية المدن ،وفي تلك الظروف ذهب احمد الحصيني الى بغداد والتقى بالمالكي وكل واحد منهما وصف الاخر بالبطل على ما فعلوه بالمناطق السنية ،وبينما الناس بدات تنزح والميلشيات تقتل بها وداعش يقتل بها سافر أبو كديشة الى الامارات تاركا جريمته تجعل المحافظات السنية ساحة حرب تحرق اجساد وبيوت الناس المساكين .

أحمد أيها الثعلب او الحصيني الخبيث ، تأكد أن مصيرك في ارذل الحال وسمعتك بين الناس مثل بيت الدجاج من ريحتك الكريهة …. والعتب على الزمن الذي يجعلك يا حصيني والزعاطيط واللصوص من امثالك يتسيدون على العراق العظيم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close