قوات امنية تحتجز كوادر صحفية اثناء تغطيتهم حادثة حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني ببغداد

١٧/١٠/٢٠٢٠

احتجزت عناصر امنية تابعة للشرطة الاتحادية في بغداد فريق قناتي العهد وآي نيوز، صباح اليوم السبت.

مراسل العهد في بغداد محمد العواد اكد لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق اعتقال زملائه في القناة محمد الزهيري، علي جاسم، عباس الدلفي اثناء تغطيتهم للتظاهرات التي انطلقت اليوم امام مقر الحزب الكردستاني وسط بغداد.

من جهة اخرى وخلال التظاهرة ايضا قامت عناصر امنية اخرى باحتجاز مراسل قناة اي نيوز ابراهيم المحمود والمصور محمد سامي، ومراسل قناة روداو هلكوت عزيز ومصورها خطاب العجمي واستولوا على معداتهم، واقتادوهم الى جهة مجهولة، واطلقوا سراحهم بعد مضي ٣ساعات.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تدين احتجاز الصحفيين دون سند قانوني، وتعده انتهاكا ومخالفة قانونية صريحة، لا سيما وان وجود الصحافة قرب اي تظاهرة او حدث ما يؤشر تغطيتهم وليس مشاركتهم.

وتطالب الجمعية وزير الداخلية والقيادات الامنية الى الاسراع في وضع حد للتجاوزات التي تصدر من القوات الامنية ضد الصحفيين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close