كتلة الديمقراطي الكوردستاني النيابية : على الحكومة محاسبة “المحرضين” على اقتحام وإحراق مقر فرع بغداد

طالبت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي ، بمعاقبة “المحرضين” على اقتحام مقر فرع بغداد للحزب الديمقراطي الكوردستاني وسط  العاصمة العراقية بغداد، واصفة الهجوم بـ”الشوفيني”.

رئيسة كتلة الديمقراطي ، د.فيان صبري ، قالت  ، ان “اقتحام واحراق مقر الفرع الخامس للحزب في بغداد جاء بتحريض من عدد من النواب ومسؤولي الحشد الشعبي وبعض وسائل الاعلام”.

صبري وصفت اقتحام واحراق مقر فرع الديمقراطي في بغداد بـ” الهجوم الشوفيني” ، مطالبة بـ”معاقبة المحرضين” عليه.

كتل سياسية ..تندد بإحراق مقر الديمقراطي الكوردستاني في بغداد

رئيسة كتلة الديمقراطي الكوردستاني ، تابعت بالقول ان ” عدد من النواب وجهوا قبل الآن ومن داخل البرلمان رسائل بهذا الاتجاه وحرضوا عليه ” ، مردفة ” على الحكومة العراقية محاسبة هؤلاء”.

هذا وكان العشرات من أنصار ميليشيات الحشد الشعبي، اقتحموا صباح اليوم السبت، مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العاصمة العراقية بغداد، وأضرموا النار فيه ، فيما لم تتمكن القوات الأمنية العراقية وممثلي منظمات المجتمع المدني الموجودين في المكان من ردع أنصار ميليشيات الحشد من اقتحام المقر وحرقه.

ويعد اقتحام مباني البعثات الدبلوماسية والمقار الحزبية، تحدياً كبيراً يواجه الحكومة العراقية، إذا سبق وأن قام أنصار الحشد باقتحام مبنى السفارة الأمريكية في بغداد، ما سبب إحراجاً كبيراً للحكومة.

كما سبق لأنصار ميليشيات الحشد أن اقتحموا مقر قناة (دجلة) الفضائية وسط بغداد وأضرموا النيران فيه ، فيما وقفت الأجهزة الأمنية العراقية مكتوفة الأيدي.

ويرى مراقبون، أن الهجمات المستمرة التي تتعرض لها مقار البعثات الدبلوماسية والأطراف السياسية في بغداد، تعد مؤشراً على الفوضى وعدم الاستقرار التي تسود العاصمة العراقية.

بعد تهديدات الحشد الشعبي.. اقتحام وحرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني  ببغداد | الحرة

بالتزامن كشف مصدر حكومي ، اليوم السبت ، عن صدور توجيه من رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة تحقيق بعملية حرق مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في العاصمة العراقية بغداد.

وقال المصدر  إن «الكاظمي وجه بتشكيل لجنة تحقيق بعملية حرق مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العاصمة العراقية بغداد، كما أصدر أمراً باعتقال القوة المكلفة بحماية المقر، بسبب فشلهم في منع عملية الحرق، رغم علمهم بوجود هكذا مخطط قبل 48 ساعة من وقوع الحادث».

أنصار الحشد الشعبي يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني ببغدادوبين أن «هناك الكثير من الذين شاركوا بعمليات الحرق تم التعرف عليهم من خلال مقاطع الفيديو والصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، فهذا الأمر سوف يسهل مهمة لجنة التحقيق الخاصة بهذا الحادث، ويمكن الوصول للأشخاص بكل سهولة».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close