بارزاني: تحدثت للكاظمي لاتخاذ الإجراءات ضد مرتكبي الاعتداء على مقر الديمقراطي

اعتبر رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، السبت، ان إحراق علم كردستان وتدنيسه محاولة لنسف التعايش السلمي في العراق، فيما اشار الى انه تحدث لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مرتكبي الاعتداء.

وقال بارزاني في بيان “أدينُ، وبأشد العبارات، الاعتداء الذي ارتكبته فئة خارجة عن القانون بهجومها على مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني وإحراقه، وحرق علم كردستان في بغداد”.

واضاف ان “إحراق علم وتدنيسه والإساءة لأقدس رموز كردستان، والاعتداء على مقر حزب قدمَ تضحيات جِسام من أجل التخلص من النظام الديكتاتوري ونضاله في سبيل تأمين الحقوق المشروعة لشعب كردستان، هو اعتداء جلي وواضح على المبادئ الديمقراطية ومحاولة لنسف التعايش والسلم الاجتماعي في العراق الاتحادي”.

وتابع “لقد تحدثتُ، خلال اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن الاعتداء، وطالبتُ بأن تشرع الجهات المعنية بالتحقيق الفوري واتخاذ الإجراءات القانونية ضد مرتكبي هذا الاعتداء”.

وشهدت بغداد صباح اليوم، انطلاق تظاهرة أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة الكرادة، فيما أقدم المتظاهرون على اقتحام وحرق المقر، وذلك احتجاجاً على تصريحات أدلى بها القيادي في الحزب هوشيار زيباري، وصفت بأنها “مسيئة للحشد الشعبي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close