(للكورد..من حرق مقركم وقعها باسم الخال..فعليكم به)..(كمن وقع على جدار السفارة قائدي سليماني.. فصفته امريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

(للكورد..من حرق مقركم وقعها باسم الخال..فعليكم به)..(كمن وقع على جدار السفارة قائدي سليماني.. فصفته امريكا)

لنربط بين حالتين.. متشابهتين (عندما هوجمت السفارة الامريكية من مليشة الحشد كتب على جدار السفارة الامريكية.. قائدي سليماني) وهذه اشارة بان وراء الهجوم (الايراني سليماني).. فصفت امريكا حساباتها مع (الارهابي الهالك قاسم سليماني) بطائرة مسيرة قادمة من قاعدة امريكية في دولة قطر.. فعليه (القاتل الحقيقي لسليماني هو من كتب على جدار السفارة قائدي سليماني)..

واليوم الاكراد يتعرض مقر لهم (الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني ببغداد) لهجوم تخريبي متعمد من مليشية الحشد.. (وقع باسم ولد الشايب.. والخال) فمن هو الخال .. اليس هو بديل الهالك ابو مهدي المهندس .. والمقبور المهندس الايراني الجنسية يطلق عليه (ربع الله بالشايب)؟؟ واليس هذا (الخال) ما يجب على الاكراد تصفية حساباتهم معه.. كما صفت امريكا حساباتها مع الارهابي قاسم سليماني الايراني..

ونؤكد من شجع (مليشة الحشد) على (التمادي بالاعتداء على الاكراد) هي القيادة الكردية

فردة الفعل الباردة للقيادة باقليم كوردستان عن هجمات الصواريخ الحشدوية على مدينة اربيل.. شجعت مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل على التمادي باستهداف مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني ببغداد.. ولو الكرد كان ردهم (سريعا وبحزم) لما تمادى هؤلاء..

(ولكن والله اعلم) ان القيادة الكردية منذ 2003 متورطة بملفات فساد وفضائح جنسية

ممسوكة عليهم.. اضافة لجعلهم الاولوية للحفاظ على (امبراطورياتهم المالية الهائلة) التي جنوها بالحرام كسياسيي شيعة الكراسي وسياسيي السنة.. (ولا نستغرب يوما ان نجد الحشد الايراني يدمر مدن كوردستان.. وبعدها يجلس سياسيي الاكراد بقائمة الفتح الايرانية الولاء بتحالفات سياسية) (كما فعل سياسيي السنة الذين دخلوا تحالف الفتح الايراني الولاء بعد تدمير مدن السنة)..

ونسال ما دور (التحالف بين القيادة الكردية.. مع الولائيين منذ زمن المعارضة لصدام)..

في برود الفعل الكردية ضد الهجمات ضد كوردستان وضد مقار كردية ببغداد.. (فهادي العامري وقاسم الاعرجي .. الخ) امثلة لمن كان يقاتل الجيش العراقي بمليشة بدر الايرانية الولاء.. بالثمانيات ويقتلون جنود وضباط الجيش العراقي لصالح ايران ..

ولا نتعجب من (الخيانة) للقضية الكردية (فمن الجحوش لمن غدر باجتياح كركوك بالاستفتاء)

فهل نذكركم بما جرى بالاستفاء على اقليم كوردستان.. ومن قبل من الكرد ان يكونون خنجر بخاصرة الحل الكردي .. عندما تواطئ من الوية كردية تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني فلم يتصدون لهجوم مليشة الحشد بقيادة سليماني الهالك بحينها.. على كركوك.. وكذلك لا ننسى (الفرسان) بزمن صدام.. ويطلق الاكراد عليهم (بالجحوش).. وكان هؤلاء الجحوش الكرد يتقربون لنظام صدام بدماء الاكراد..

والخيانة لا يعاني منها الاكراد فقط.. بل نجد الشيعة العرب يعانون من الخونة

(الولائيين والصدريين) الذين حكموا منذ 2003 فسادا وفشلا وولاءا للاجنبي الايران.. وكذلك بزمن صدام ظهر خونة (الجحوش البعثية من اصول شيعية) كمحمد حمزة الزبيدي الذي كان يتقرب وامثاله لصدام بدماء شيعة العراق كما في قمع انتفاضة اذار 1991.

ونسال (اذا فعلا اعتذر زيباري) عن تصريحاته التي طالب بها بتنظيف الخضراء من الحشد

فعلى الاكراد ان ينتظرون دمار مدن اقليم كوردستان بل نهاية الاقليم.. (فماذا تمسك ايران على هوشيار زيباري هل افلام فاضة جنسية؟ هل ملفات فساد؟؟) وكما اشرنا سابقا.. (علما واهم من يعتقد ان ما جرى من صواريخ على اربيل.. وحرق المقر الكردي ببغداد) مجرد رد فعل على تصريح زيباري.. هي تصفية حسابات قوى اقليمية وداخلية مع (الشعب الكردي) .. وحسد وغيره من مكونات (كشريحة من الشيعة).. فشلت بنهوض نفسها بوسط وجنوب فتلقي اللوم على الاكراد وليس على قياداتها الفاسدة الفاشلة العميلة لايران التي بحثت عن مصالح ايران القومية العليا على حساب مصالح العراق وشعبه..

ونؤكد لمصطفى الكاظمي.. (هذه فرصتك).. للانقضاض على المليشيات الحشدوية..

فالاكراد اليوم مهيئين لتصفية الحسابات مع الحشد.. والسنة العرب يصرخون بالمطالبة بطرد الحشد من مناطقهم بل حتى حله.. والمتظاهرين الشيعة ضحايا جرائم مليشة الحشد .. وفصائل العتبات التابعة للمرجعية بالنجف بخلاف مع مليشة الحشد .. والمجتمع الدولي معك.. فعليك باصدار قرار بحل مليشة الحشد .. وتهيئة القوات المسلحة للانقضاض عليه لضرب الادوات الايرانية ومخالبها بالعراق..

وهنا نسال:

اذا الاكراد لديهم طود انقاذ لانفسهم (بالاستقلال)..

واذا السنة العرب لديهم طود الانقاذ لانفسهم بتاسيس (اقليم غرب الرافدين)..

السؤال نحن العرب الشيعة المكتوين بنيران الاحزاب الاسلامية الفاسدة واجرام مليشية الحشد والمقاولة الدموية.. والهيمنة الايرانية المميتة لكل مجالات الحياة ومنها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والفكرية.. (ما هو طود الانقاذ لنا)..

……….

واخير يتأكد للشيعة العرب بارض الرافدين بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close