مفوضية حقوق الإنسان: حالات الانتحار تراجعت إلى النصف في 2020

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان، أمس الاثنين، تسجيل 309 حالات انتحار في 2020 بأساليب متنوعة. وقال عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي، ان “محاولات الانتحار في عموم محافظات العراق خلال العام 2019 بلغت (594)، بينما بلغت في العام 2020 (309) حالات”، لافتا إلى ان “أساليب الانتحار تتباين بين الطلق الناري والشنق والحرق والغرق واستخدام السم”.

وتحدث الغراوي عن دوافع الانتحار مبينًا أن “ما توصلت إليه المفوضية خلال تحقيقاتها؛ أن العوامل الاجتماعية والنفسية والاقتصادية قد تكون أهم الأسباب التي تدفع للانتحار”. كما لفت إلى أن “الفقر هو العامل الأبرز الذي يدفع الشباب إلى الانتحار، ويندرج في إطاره عدم توافر فرص للعمل، وغياب القدرة على تأمين متطلبات المعيشة اليومية، خصوصًا في أطراف المدن إضافة إلى قلة الوازع الديني والاستخدام السيئ للاتصالات وتداعيات الحروب والعمليات الإرهابية وتدهور واقع حقوق الإنسان في العديد من المجالات”، مشيرًا إلى أن حالات الانتحار “تتركز غالبًا في الفئة العمرية العشرينية من النساء والشباب”. هذا وأوضح الغراوي أن المفوضية تطالب الحكومة بإجراءات عاجلة لتعزيز وحماية حقوق الإنسان وتوفير فرص العمل وتأمين الخدمات والعيش الكريم والسكن الملائم لدرء خطر الانتحار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close