الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال (1977م – 2020م)

الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال
(1977م – 2020م)
بقلم :- سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف أخطر حالات الأسرى المرضي المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والتي تعتبر تلك السجون الظلامية بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة, والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم,
والأسير المريض نصري عايد حسين عاصي ، ابن الثالثة والأربعون ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته والقابع حالياً في (سجن ريمون) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها، وقد أنهى عامه القضبان السادس عشر ودخل عامه السابع عشر خلف على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي فهو يقضي حكماً مؤبد و70 عاماً, وأمضى منها حتى الآن 16عاماً
الأسير:- نصري عايد حسين عاصي “أبو عايد”
تاريخ الميلاد:- 17, سبتمبر 1977م
مكان الإقامة :- بلدة بيت لقيا قضاء مدينة رام الله
الحالة الاجتماعية:- متزوج وأب وله طفل اسمه “عايد”
المؤهل العلمي:- أنهى دراسة الثانوية العامة في الأسر ويقبع حالياً في سجن ريمون
تاريخ الاعتقال:- 27/7/2004م
مكان الاعتقال:- ريمون
التهمة الموجه إليه:- الإنتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس حيث تتهمه سلطات الاحتلال بالوقوف خلف عمليتي صرفند ومقهى هلل اللتين نفذهما الاستشهاديان القساميان إيهاب ورامز أبو سليم في أيلول 2003 ، وجاءتا ردّا على محاولة اغتيال الشهيد الشيخ أحمد ياسين .
الحكم:- بالسجن 18 مؤبداً و70 عاماً”
اعتقال الأسير البطل :- نصري عاصي
اعتقلته سلطات الاحتلال بتاريخ: 27/7/2004م وكانت امرأته حاملاً بمولودهما البكر( عايد) بعد 45 يوماً من زواجهما الذي يبلغ من العمر الآن ستة عشر عاما ، ولا يراه والده إلا في الزيارات المحددة. وزوجته ممنوعة من الزيارة، ولا تقوى والدته على زيارته بسبب وضعها الصحي.
الحالة الصحية للأسير:- نصري عاصي
الأسير نصري عاصي يعاني من مشاكل صحية في الغدة الدرقية نتيجة سياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها ادارة مصلحة السجون والاكتفاء بعلاجه بالأدوية المسكنة..
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض نصري عاصي للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة – الحرية كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close