الكهرباء تستعد للجباية الإلكترونية والتعامل مع العشوائيات

طرحت وزارة الكهرباء خطة جديدة لجباية أجور الطاقة إلكترونيا، فيما ستتعامل الوزارة مع مناطق العشوائيات كـ”مستهلكين”.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة أحمد موسى في تصريح صحفي تابعته “المدى” إن “الوزارة ماضية بحملات رفع التجاوزات، وتعظيم موارد الجباية”، مبينًا أن “وزارة الكهرباء والمقررات الحكومية، طرحت خطة ستراتيجية، ستعتمد الجباية الإلكترونية، من خلال نصب المقاييس الذكية، ومن خلال نصب منظومة السمارت ميتر او البري بي”. وأضاف أن “المقاييس الذكية ستعمل على حصر عدد المشتركين على عدد المغذيات، ومن ثم تحصي وبأرقام حسابية عدد المحولات على كل مغذي، وتنظيم أحمال المشتركين، وتعطي كود لكل مشترك”.

وأشار إلى أن “مشروع الجباية الالكترونية الذي خولت الحكومة وزارة الكهرباء، سيتم العمل به في مناطق منتخبة، وبعد نجاح التجربة، سيعمم على عموم العراق”، لافتًا إلى أن “وزارة الكهرباء في طور استقبال العروض الفنية والتجارية”. وأكد أن “الوزارة لن تحاسب المواطنين بأثر رجعي لهذه المناطق غير النظامية، التي لا تمتلك مقاييس، والجباية ستبدأ بتاريخ من حيث بدأ المشروع، وستنصب لهم تلك المقاييس لتقليص الضياعات”. وأوضح أن “الوزارة عازمة على تقليل الضياعات، سيما غير الفنية، ومن ثم تعظيم موارد الجباية، حيث استحصلت على قرار من الامانة العامة لمجلس الوزراء، بالتعامل مع جميع المواطنين غير النظاميين على أنهم مستهلكين”. وتابع ” كانت وزارة الكهرباء غير مخولة سابقًا بالتعامل مع بعض المشتركين غير النظاميين، أي الذين يسكنون في المناطق الزراعية والعشوائية، لكن الآن صدر قرار للتعامل معهم كمستهلكين، حيث سيحصلون على البطاقة”. ولفت إلى أن “مشروع الجباية الالكترونية ستشارك به وزارة الاتصالات، باعتبار هنالك مشروع الاتمتة او مشروع الحوكمة الالكترونية، كما ستضطلع به بعض شركات القطاع الخاص وبعض الشركات الحكومية للعمل على هذا المشروع”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close