الهجرات العربية القديمة لبلاد الرافدين واسبابها، ح 3

الهجرات العربية القديمة لبلاد الرافدين واسبابها، ح 3 (*) د. رضا العطار

يعتبر القرأن اصدق شاهد واصح مصدر للتاريخ العربي في العصر الجاهلي ففيه اخبار العرب البائدة كعاد وثمود وملوك اليمن واصحاب الفيل وابرهم الحبشي والسيل العرم الذي سبب خراب سد مأرب, كان احد الاسباب المهمة في هجرة القبائل العربية الى اطراف متفرقة من جزيرتهم.

لقد ظهرت في مدينة اور في جنوب العراق القديم في المنطقة التي تدعى حاليا مدينة الناصرية على نهر الفرات مستوطنة بدائية تدعى مملكة العُبيد قبل مجيئ السومريين اليها, وكان شعبها يسمون بالفراتيين , كانوا خليطا من اقوام نزحت من بلاد فارس وامتزجت بأخرى قادمة من الجزيرة العربية حوالي 4500 سنة ق م .

كان قوام هذه المملكة عبارة عن قرى فلاحية بدائية متناثرة تمارس الزراعة و تفوًق اهلوها في صناعة الفخاريات الملونة.
ان التاريخ القديم لحضارة جنوب العراق يقسمه العلامة صموئيل كريمر الى قسمين : الاول يبدا من تاريخ ظهور مملكة العُبيد وينتهي بقيام الدولة السومرية. والقسم الاخر يبدا بعد قيام الحضارة السومرية.

فالسومريون كانوا في بداية عهدهم عبارة عن قبائل بدائية, هاجروا من شمال بحر قزوين ومن منحدرات جبال قفقاسيا الى جنوب العراق القديم زمن مملكة العُبيد و مملكة الوركاء واستقروا فيه و تعلموا بعضا من فنون الحرب من الساميين كخفة الحركة عند البدوي مثلا . بعد ذلك اصبحوا قادرين على غزوهم في الربع الأخير من الألف الرابع ق م . و هكذا اصبح العنصر السامي خاضعا لسيطرتهم .
لكن هجرة الساميين المتواصلة من شبه الجزيرة العربية جعلت العنصر السامي محافظا على كيانه السامي في المجتمع السومري دون ان يتلاشى علما ان مجمع الألهه السومري كان يضم عددا من آلهة الساميين . كما وان اول جالية سامية في بلاد سومر كانت في مدينة كيش التي كان ملوكها يحملون اسماء سامية, كما وردت في قواميسهم مفردات سامية ككلمة سلام كما هي في اللغة العربية و التي كانت تقابلها شلام في الأكدية وسيليم في السومرية. فأذا أخذنا كل هذه الثوابت الاثرية والتاريخية بنظر الأعتبار يمكن القول بشكل حازم ان الساميين كانوا قد هاجروا من الجزيرة العربية الى العراق القديم قبل مجيئ السومريين بحقبة من الزمن, ومهما يكن الأمر فالأخصاب الحضاري في جنوب وادي الرافدين قد افرزت عن مدنية راقية تجلت مظاهرها في الحضارة السومرية, اكثر الظن كان العنصر السامي هو الغالب فيها.

* مقتبس من تاريخ الجزيرة العربية لفليبي، الواح سومر لصموئيل كريمر، وجواد على في العرب قبل الاسلام، طه باقر في علاقة وادي الرافدين بجزيرة العرب، حنا بطوطة في المجتمعات القديمة وحركات الثورة في العراق.
الحلقة التالية غدا !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close