العثور على قبر جماعي لإمهات ايزيديات تم دفنهن وهن أحياء

العثور على قبر جماعي لإمهات ايزيديات تم دفنهن وهن أحياء، نعيم الهاشمي الخفاجي

عرض مراسل قناة العراقية خبر قيام الأهالي بفتح قبر جماعي لأمهات ايزيديات تم قتلهن وفق عقيد الإسلام الحقة التي يؤمن بها غالبية العالم الإسلامي السني بشكل خاص الساحقة، القوى الإرهابية نحن نسميهم ارهابيون بينما غالبية كتاب وعلماء ومثقفوا المرجعيات والحركات السنية يسموهم المجاهدون، انا اتابع مايكتبه الاعلاميون العرب يترحمون على هؤلاء القتلة، لا داعي أن نتبع اسلوب النفاق والدجل ورغم أصابني في فيروس كرونا وشدة الحرارة بجسمي اقولها وبدون تردد أعمال داعش لم تأتي بجديد سلفهم الصالح هو من سبى نساء المسلمين من يوم السقيفة، جريمة قتل الصحابي مالك بن نويرة تبقى وصمة عار بجبين أمة الإسلام إلى يوم يبعثون حيث تم الزنا بزوجته بل حتى عمر بن الخطاب قال قتلني الله أن لم اقتل خالد بن الوليد، قضية حرق الجثث فعلها السلف، قضية دفن الضحايا وهم احياء أيضا فعلها سلفهم الصالح، لا داعي أن ننافق، كتب التفسير ذكرت قصة دفن طفلة لكونها انثى، نعم التكفير في امة الإسلام موجود، الذي قتل الايزيديون لم ياتوننا من السماء بل هم بعثيون سنة يجمعون مابين قذارة البعث واجرام الفكر الوهابي المسمى في فكر السلف الصالح، سبق للبعثيين دفنوا عشرات آلاف المواطنين الشيعة بحجة الدعوة أو بحجة أنهم فرس من أبناء الكورد الفيليون الشيعة في صحراء قضاء بدرة وفي السماوة ….الخ، حسب فهم مدرسة ال البيت ع نقلا عن رسول الله ص والامام علي ع لا يجوز الغدر بالمعاهدين، لذلك الايزيديون والكاكائيون والمسيح ….الخ من المعاهدون، لذلك هذه الجريمة منافية لتعاليم الإسلام وفق مدرسة ال البيت ع والتي للاسف حاولت الأموال الوهابية تجنيد حثالات شيعية للقول إن الشيعة يكفرون الجنس البشري كذبا ودجلا، الرحمة لضحايا الإرهاب بعث وهابي.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
25.10.2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close