مواجهات وجرحى في بغداد .. الصدر والغانمي يتهمان «المندسين»

اتهم زعيم التيار الصدري، رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، من وصفهم بـ «المندسين» بمحاولة إخراج «الثورة» عن سلميتها، بعد مناوشات نشبت اليوم الأحد بين متظاهرين وقوات الأمن، في سنوية احتجاجات تشرين.

وقال الصدر عبر تويتر: «بدأ المندسون المشاغبون المدعومون من الخارج يخرجون الثورة عن سلميتها، ولا سيما بعد أن أعلن رئيس الوزراء عن عدم تسليح القوات ​الأمنية».

وحصلت اليوم، المناوشات في منطقة العلاوي المتاخم لساحة التحرير وسط  بغداد، حيث رشق متظاهرون قوات مكافحة الشغب بالحجارة، فيما ردت الأخيرة بمطاردتهم بالهراوات في شوارع المنطقة، قبل أن يتمكن المتظاهرون من إكمال طريقهم باتجاه ساحة التحرير.

من تظاهرات بغداد اليوم(25 أكتوبر 2020 - رويترز)فيما شهدت مناطق العلاوي وجسر السنك وجسر الجمهورية في بغداد، مواجهات أسفرت عن إصابة 37 مدنيا، و14 منتسباً بينهم ضابط برتبة عقيد وآخر برتبة ملازم أول، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.

المشهد العربي | العراق: إصابة 37 مدنيا و14 من القوات الأمنية في المظاهرات

من جانبه، دعا وزير الداخلية عثمان الغانمي، المتظاهرين إلى التعاون مع القوات الأمنية في الكشف عن من وصفهم بـ «المندسين»، مؤكداً في الوقت عينه على أهمية حماية المتواجدين في ساحات التظاهر.

وكانت 9 محافظات جنوب البلاد شهدت اليوم إحياء لذكرى «ثورة تشرين»، حيث توافد الآلاف إلى ساحات التظاهر في مختلف المدن لا سيما في ساحة الحبوبي في الناصرية.

ذكرى الحراك في العراق تقطر دما.. اشتباكات وسط بغداد | هاشتاج اليوم - Hashtag Elyoumونزل آلاف العراقيين اليوم في تحد لسلطات بلادهم التي يعتبرونها عاجزة عن إصلاح الأوضاع ومعالجة البطالة وتحسين الخدمات الأساسية والحد من تزايد نفوذ الفصائل المسلحة الموالية لإيران.

 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close