الديمقراطي الكوردي السوري: PKK يسعى لضرب مكاسب إقليم كوردستان

اعتبر قيادي كوردي سوري، اليوم الاثنين، أن محاولة ضرب أمن إقليم كوردستان من قبل حزب العمال الكوردستاني PKK جريمة مدانة عالمياً، وهدفها ضرب المكاسب التي تحققت في الإقليم.

وقال عثمان ملو، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا (البارتي)، (المقرب من المجلس الوطني الكوردي في سوريا) في تصريح : «إن محاولة ضرب أمن إقليم كوردستان من خلال محاولة شن الهجمات على القنصليات واغتيال الدبلوماسيين واستهداف الشركات تعد من الأساليب الإجرامية القديمة».

وأضاف ملو، أن «الهدف من محاولات PKK هو ضرب المكاسب التي تحققت في إقليم كوردستان من خلال التجربة الفتية التي أصبحت جزءاً من الحلم الكوردي في كل مكان ويكن لها العالم كله الاحترام والتقدير».

عثمان ملو يعلق بخصوص إقدام مسلحي ب ي د على مهاجمة مكتب PDK-S بقامشلو

عثمان ملو

كما أشار القيادي الكوردي، إلى أن «هذه المحاولة البائسة من قبل PKK وبالتنسيق مع نظام الملالي في إيران، تهدف أيضا إلى ثني عزم قيادة إقليم كوردستان عن ممارسة دورها الإيجابي تجاه الكثير من القضايا، ومنها في غربي كوردستان والمنطقة عموماً».

ورأى ملو، أن «هذه المحاولات تؤكد أن المخططين لهذا الشكل من الإجرام جهات معادية لتطلعات شعوب المنطقة وخاصة التجربة الرائدة في إقليم كوردستان، تستخدم جهات كوردية كأدوات للنيل من إرادة شعب كوردستان»، وقال: «لن يتمكنوا من تحقيق غاياتهم».

وكان مجلس أمن إقليم كوردستان قد أعلن، الاثنين، إحباط عدة هجمات في الإقليم خلال الفترة القليلة الماضية، واعتقال عدد من الأشخاص على صلة بالمجاميع الإرهابية، مشيراً إلى أن إحدى هذه الهجمات التي تم إحباطها كان مخططاً لها من جانب PKK.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close