مصدر يكشف اتفاق ENKS وأحزاب الوحدة الوطنية على شكل “التعليم” في غربي كوردستان

كشف مصدر كوردي سوري مطلع ،اليوم الاثنين، أن المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS  وأحزاب الوحدة الوطنية الكوردية (أكبرها PYD) اتفقا بخصوص منهاج التعليم في غربي كوردستان(شمال سوريا) التي كانت محل خلاف خلال الحوارات الدائرة بين الجانبين.

المصدر الذي رفض الكشف عن هويته كونه غير مخول بالتصريح ، قال  إن ”  ENKS وأحزاب الوحدة الوطنية اتفقا أن يكون التعليم اختياريا هذا العام بين منهاج الإدارة الذاتية ومناهج الحكومة السورية حتى عام ٢٠٢١”.

موضحاً “سوف يعتمد منهاج يكون معترفا به دوليا من قبل الأمم المتحدة ويونيسيف ويكون شهادته معترفة”.

مشيراً إلى ان “لقاءً جرى بين المجلس الوطني الكوردي والقائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي مؤخرا اتفق الجانبان خلاله على مسألة التعليم.”

هذا ويزور وفد من  المجلس الوطني الكوردي أربيل عاصمة إقليم كوردستان يضم كل من سليمان أوسو، محمد اسماعيل، نعمت داود، فيصل يوسف، فصلة يوسف، زردشت مصطفى، وسيلتقي الوفد مع مكتب العلاقات الخارجية للمجلس وكذلك وفد المجلس في هيئة التفاوض السورية، كما سيلتقون مع مسؤولين من إقليم كوردستان للتباحث بشأن آخر التطورات السياسية على الساحتين الكوردية والسورية.

وكان المجلس الوطني الكوردي قد أكد ، يوم السبت ، في بيان أنه “ملتزم ويلتزم بالعملية التفاوضية الجارية مع أحزاب الوحدة الوطنية الكوردية”.

هذا فيما كان القيادي في المجلس ، فؤاد عليكو، قد دعا يوم الخميس، الراعي الأمريكي والقائد العام لـ ‹قسد›، إلى العمل بجدية لمنع انهيار المفاوضات الكوردية السورية بسبب تصريحات ومواقف الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، آلدار خليل وطاقمه.

وكان خليل قد أدلى بتصريحات إعلامية اتهم فيها المجلس بأنه غير ملتزم بالعملية التفاوضية الجارية إضافة إلى جملة من الاتهامات الأخرى.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close