التنسيقيات ترفع الخيم من ساحة التحرير وتتبرأ من مثيري الشغب

اصدر “ثوار تشرين” بيانا، نص على رفع جميع خيم المعتصمين من ساحة التحرير مع الابقاء على المفارز الصحية فقط، كذلك تبرأ من الواقفين وراء التصعيد على جسري السنك والجمهورية.

ونص البيان الذي تلقت (المدى) نسخة منه على “انهاء نزيف الدم وايقاف العبور من جهتي شارع الرشيد وجسر الجمهورية، لأن جهات مجهولة تقوم بدفع الشباب هناك”. واضاف البيان ان “ساحة التحرير غير متبنية لأي تصعيد في المنطقتين المذكورتين”.

كذلك نص البيان على رفع الخيم والابقاء على المفارز الطبية فقط وعدم انسحاب الثوار من الساحة. كذلك استنكر العنف المفرط ضد المحتجين في العلاوي.

وفي سياق متصل، وجه يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة نداءات للمحتجين طالب فيها بالتعاون مع القوات الأمنية، وقال ان القوات الأمنية ملتزمة بالحفاظ على أرواح المواطنين، رغم ان العشرات من القوات الأمنية تعرضوا للإصابات بسبب رمي قنابل المولوتوف.

كما دعا المحتجين الى عدم الخروج من ساحات التظاهر . واكد انه لا يوجد أي سلاح ناري لدى القوات المكلفة بحماية المتظاهرين.

الى ذلك، أعلنت مفوضية حقوق الانسان عن إصابة 171 متظاهرًا ورجل أمن في تظاهرات بغداد والمحافظات.

وذكر بيان صادر عن المفوضية أن فرق المفوضية تواصل رصدها للتظاهرات الحاصلة في العاصمة بغداد وباقي المحافظات.

وعبرت المفوضية عن “قلقها وأسفها البالغ لسقوط جرحى ومصابين بين المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة للمصادمات بين القوات الامنية والمتظاهرين”.

وتابعت المفوضية في بيانها: “سقط الجرحى نتيجة استخدام بعض المتظاهرين غير السلميين ثلاث قنابل يدوية وقنابل المولوتوف تجاه القوات الامنية اضافة الى استخدام الحجارة والهراوات والعصي، اضافة الى الحاق اضرار بعجلتين تابعتين للدفاع المدني وحرق خيمتين في ساحة التحرير”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close