أمة ونخب!!

أمة ونخب!!
الأمة مبتلاة بنخبها الذين ينعقون وراء كل ناعق , ولا يتلببوا ويتحصفوا ويتفكروا , ويتوهموا بأنهم يعقلون!!
نخب تتهافت وراء المصطلحات , لحرق أمتهم في أجيجها الذي يجيدون إيقاده وإدامة سجيره , لكي يعموا الأجيال بدخان هذيانتهم الشمّاء.
نخب لازالت تتمنطق بالهزيمة والنكسة والإنهزام , وتضع الأجيال في صناديقها , التي تحسبها فكرا ومشروعا حضاريا لصناعة قال وكان.
نخب تخرّف حول ” لماذا” , وتخشى أن تقترب من ضفاف “كيف”!!
تخبٌ بلاءٌ , وهي الداء والدواء!!
وتجدها اليوم تستضيف مصطلحا جديدا لخداع وتضليل الأجبال , وزجرهم به , ودفنهم فيه , وتحديد رؤيتهم في معتقلاته الدهماء.
وهللت له النخب , وصار موضوعها الأثير , ومشروعها الحضاري المنير , ونشاطها الفكري الكبير , ومشروعها الإستثماري القدير.
أمة لا تركع إلا لله ونخبها تركع لغير الله!!
أمة الرسالات عاجزة عن رأب صدع!!
وكل كرسي فيها عقير!!
قعار على أمة نخبها تداس كالحصير!!
د. صادق السامرائي
23\10\2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close