برقيات عاجلة ..

برقيات عاجلة ..
+ السيد مصطفى الكاظمي : الفرصة مؤاتية لضرب الميليشيات المنفلتة ، كل الشعب العراقي معك
ومعظم دول المنطقة ودول العالم ، فالفرصة لا تتكرر .
+ السيد روحاني : التدخل السافر في الشأن العراقي بات لا يطاق ، فهو المستنقع إذا غصتم فيه فلا
مناص من الغرق ونظام الملالي آيل إلى السقوط فلا تتمادوا ، لأن للصبر حدود .
+ السيد اردوغان العثماني : تحاول أن تصبح السلطان اردوغان ، لكن ذاكرة العرب لم تنس جرائم
العثمانيين وقرفهم بحق شعوب المنطقة ، فلا تمني نفسك الأماني ، وتدخلكم في سوريا وليبيا وأذربيجان
و قطر والعراق والتنقيب في المياه اليونانية امثلة صارخة .
+ السيد ترمب والسيد بايدن : كلاكما تعولان على المصالح الأمريكية اولاً ، ونسيتم الشرق الأوسط
في مناظرتكم الأخيرة ، فهل غدا الشرق الاوسط خارج إهتمامات الناخب الأمريكي ؟
+ السيد حسن نصر الله : لبنان افلس بسبب سيطرة حزب الله على كل مفاصل الدولة ، فأنتم كالغربان
أينما حللتم حلّ الخراب ، وها هو العراق واليمن وحماس أمثلة حية .
+ إلى قادة المظاهرات في العراق : ذكرى الإنتفاضة التشرينية كانت هزيلة ، فهل خبا الحماس ؟ أم
الخوف من إغتيالات الميليشيات ، كما حدث للدكتور هاشم الهاشمي ؟
+ إلى قادة الجيش العراقي : تحركات داعش في الوسط والشمال ، يدل على رخاوة الطوق الأمني
والملاحقة الميدانية والإستخبارية ، فإحذروا من عودة داعش ؟
+ السيد بوتين : ما يحدث من التدخل التركي في النزاع بين ارمينيا واذربيجان حول إقليم ناغوري
قره باغ ، علماً أن لكم إتفاقاً ستراتيجياً مع ارمينيا ، وموقف المتفرج يشجع اردوغان للمزيد .
يكتبها : منصور سناطي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close